الأخبارسورية

الشرطة الألمانية تتسبب بمقتل لاجئ سوري حرقا ً عن طريق الخطأ !

ذكرت وكالة “أسوشيتد برس” أن السلطات الألمانية قدمت إعتذارا بعد تسببها بمقتل لاجئ سوري حرقا ً عن طريق الخطأ .

وفي التفاصيل فإن ” لاجئ سوري ” 26 عام ” جرى احتجازه في أحد المراكز الأمنية لمدة شهرين بسبب تأخره عن تسديد غرامه مالية ناتجة عن جريمة سرقة قالت الشرطة أنه ارتكبها .

والقت السلطات الألمانية القبض على الشاب السوري خلال شهر تموز بسبب عدم دفعه للغرامة ، ولكن ضباط الشرطة لم يفحصوا الهوية بدقة ، وفقا لما ذكره وزير الداخلية في ولاية نورث راين غربي ألمانيا .

وذكرت الشرطة في ألمانيا أنها فشلت في مراجعة هوية الشاب السوري بدقة كافية ، إذ كانت السلطات تبحث عن رجل من مالي استخدم نفس اسم المجني عليه على نحو غير قانوني.

وفي منتصف أيلول اندلع حريق هائل في مقر احتجازه مع مجموعة آخرى، وعانت مجموعة من المحتجزين من استنشاق الدخان ومن حروق بالغة، إلا أن الأطباء لم يُفلِحوا في علاج المجني عليه ، ما جعله يلقى حتفه بعد أسبوعين من إصابته

وأوردت وكالة الأنباء الألمانية ، أن الوزير اعتذر لعائلة السوري قائلاً: “يتعيَّن علينا أن نقوم بكل ما في وسعنا، بحيث لا تتكرر مثل تلك الحالة”.

فيما قال وزير العدل في الولاية بيتر بيزنباخ لوسائل الإعلام : “علينا أن نسأل أنفسنا بشكل نقدي ما هو الخطأ الذي تسبب في هذا الحادث، لأن الشيء المؤكد هو أن ثمة خطأً ما قد وقع، ويجب أن نتفاداه”.

زر الذهاب إلى الأعلى