في سوريا .. مهندستان تبتكران أغلفة طعام قابلة للأكل

تمكنت مهندستان في سوريا من ابتكار أغلفة حيوية صديقة للبيئة تتميز بأنها قابلة للأكل ومضادة للميكروبات.

وأفاد تلفزيون (الخبر) أن المهندستان رؤى جمال وزينب محمد أوضحتا أن “الأغلفة القابلة للأكل يدخل في صناعتها مادة الكيتوزان، وهي مادة عضوية مستخلصة من الكيتين الموجودة في قشور القشريات البحرية، ولها فعالية قوية كمضاد للميكروبات”.

وتستخدم مادة الكيتوزان عادة في مجالات معالجة المياه وحفظ الأغذية وامتصاص الدهون وأدوية التنحيف، نظراً لعدم احتوائها على أي سموم، إضافة إلى قابليتها للتحلل البيولوجي.

وبيّنت إحدى المهندستين أنه “تم إثبات فعالية هذه الأغلفة المضادة للميكروبات، عبر تجريبها على أصناف متعددة من الغذاء والفواكه والخضار والجبن وخبز التوست والخبز التمويني، حيث تم حفظ الخبز لفترة تزيد على شهرين دون الحاجة للتبريد”.

كما أن الغلاف القابل للأكل هو عبارة عن طبقة رقيقة يطلى بها الغذاء، وتوضع كحاجز بين المادة الغذائية والوسط المحيط، ويمكن استهلاكها، حيث تقدم كغلاف حماية إضافي للمواد الغذائية.

ويعتبر هذا الغلاف ابتكار مناسب من أجل حفظ الطعام في فترة الكوارث والحروب وعندما تغيب طرق الحفظ الأخرى.

ويشار إلى أن الابتكار الجديد حصل على شهادة تكريم من وزير التموين عبدالله الغربي، إضافة لمشاركته بـ”معرض الباسل للإبداع والاختراع” عن طريق ” هيئة تنمية المشروعات الصغيرة و المتوسطة في سوريا  “.

 

وجدير بالذكر أنه تمت سابقاً صناعة نماذج مشابهة لأكياس بلاستيكية صديقة للبيئة في الهند وإندونيسيا، كانت قابلة للتحول إلى علف للماشية، و اختراع أكياس قابلة للتحلل و يمكن تناولها من قبل الإنسان في أوكرانيا، و تعمل حالياً شركة بريطانية على تطوير عبوات مياه صالحة للأكل.

قد يعجبك ايضا