قريباً في سوريا .. إنشاء نظام يوازي أفضل نظام دفاع جوي في العالم

أعلن مستشار شركة التقنيات الالكترونية الروسية فلاديمير ميخييف أنه “سيتم في سوريا إنشاء نظام للدفاع الجوي يوازي ما كان يعمل في الاتحاد السوفيتي والذي كان يعد أفضل نظام دفاع جوي في العالم”.

وأضاف المستشار الروسي في تصريح لدورية (أرميسكي ستاندارت) أنه “تم مؤخراً إحضار أنظمة جديدة إلى سوريا لتعزيز ما يعمل هناك من وسائل التشويش الإلكتروني الروسية أو وسائل الحرب الإلكترونية”.

منظومات كراسوخا الروسية
منظومات كراسوخا الروسية

و تستطيع الأنظمة الجديدة إبطال الاتصالات على الموجات القصيرة جدا وهو ما يجرد منتهكي أجواء سوريا من إمكانية السيطرة على وسائلهم الهجومية في الجو وعلى الأرض وفي البحر.

وتقدر الأنظمة الجديدة على تعطيل الطائرات الاستطلاعية التي تحاول التجسس على سوريا وإبطال ما قد تحمله هذه الطائرات من الأسلحة بخاصة القنابل الموجهة والصواريخ “الذكية” كما أشار إلى ذلك مستشار الشركة الروسية التي تصنع وسائل الحرب الإلكترونية.

وفي الحقيقة سيعمل في سورية نظام الدفاع الجوي الذي يماثل النظام الذي عمل في الاتحاد السوفيتي واعتبر أفضل نظام من نوعه في العالم.

واشتمل ذلك النظام على أجهزة الرادار التي ترصد ما يطير على أي ارتفاع، والصواريخ المضادة للطائرات قريبة وبعيدة المدى، والوسائل التي تحمي هذه الصواريخ.

وأضاف المستشار ميخييف أن النظام المزمع إنشاؤه في سورية سيضم التقنيات التي تبدأ تتعقب الطائرة الهجومية المحتملة حين تسير على ممر الإقلاع، ويكون النظام بذلك مستعدا لمهاجمتها إلكترونياً عند الضرورة.

وسبق أن زعمت شبكة “إن بي سي نيوز” الإخبارية الأمريكية في نيسان الماضي، أن وسائل روسية للحرب الإلكترونية تُستخدم لتعطيل مستقبلات إشارات GPS في الطائرات بدون طيار التي يستخدمها العسكريون الأمريكيون في الشرق السوري.

ووفق خبراء فإن روسيا تستخدم في سوريا الآن نظامي “كراسوخا 4″ و”جيتيل” للتشويش الإلكتروني.. ولا يستبعدون إمكانية إحضار نظام آخر يعرف باسم “ديفنوموريه” إلى سوريا.

وكانت سوريا قد تسلمت مؤخرا ثلاثة بطاريات من نظام إس-300 للدفاع الجوي ، شملت 24 منصة إطلاق بالاضافة لحوالي 300 صاروخ إس-300 .

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا