تركيا تهدد الفصائل المسلحة في إدلب بعمل عسكري !

هددت تركيا على لسان وزير الخارجية التركي ، مولود أوغلو ، الفصائل المسلحة في مدينة إدلب بعمل عسكري ضدهم في حال خالفت اتفاق سوتشي الموقع مع روسيا في مدينة سوتشي .

ونقلت وكالة رويترز عن وزير الخارجية التركي مولود أوغلو تصريحاته خلال اجتماع مع نظيريه الإيراني والأذربيجاني ، الثلاثاء ، أن ” تركيا ستكون أول المتدخلين في حال تصرفت المجموعات الإرهابية والراديكالية في محافظة إدلب السورية بشكل مخالف لاتفاقية سوتشي ” .

تركيا وجهت الرسالة إلى المسلحين في إدلب وذلك بعد 15 يوم على انقضاء مهلة إخلاء المنطقة المنزوعة السلاح من الأسلحة الثقيلة بالإضافة إلى خروخ المسلحين ” المتشددين ” من المنطقة ، الأمر الذي لم يجر ِ تنفيذه بالكامل حتى الأن

وتشعر تركيا بالحرج أمام الروس بعد تعهدها بتنفيذ اتفاق سوتشي بالكامل ،لاسيما أنها تقدم نفسها كضامن للمجموعات المسلحة في ادلب .

وتأتي التهديدات  التركية للفصائل المسلحة بعد يوم على التصريحات الإعلامية الروسية بنقل المسلحين لمواد كيميائية إلى إدلب استعدادا ً لتنفيذ الهجوم وتصويره .

وفي 17 أيلول الماضي ، توصل الجانبين الروسي والتركي إلى اتفاق يقضي بإنشاء منطقة منزوعة السلاح بين مناطق المسلحين ومناطق سيطرة الجيش السوري بمحيط ادلب .

ونصّ الإتفاق أن تنسحب المجموعات الجهادية مع آلياتهم الثقيلة مسافة 15-20 كم بمحيط إدلب ، قالت المصادر إنها 15 بمحيط إدلب و 20 كم في سهل الغاب ، بالمقابل يجري تسير دوريات روسية وتركية في المنطقة المنزوعة السلاح للتأكد من إخلائها بالكامل .

وتجدر الاشارة الى ان مجموعات مسلحة وأبرزها هيئة تحرير الشام تسيطر على ثلثي المنطقة المنزوعة السلاح التي تشمل جزءاً من محافظة إدلب مع ريف حلب الغربي وريف حماة الشمالي وريف اللاذقية الشمالي الشرقي.

وكان الرئيسان السوري والروسي قد أكدا خلال تصريحات صحفية أن اتفاق ادلب مؤقت ، وأن للدولة السورية الحق في السيطرة على كامل أراضيها بما فيها ادلب .

المصدر : مراسلون + رويترز

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا