عاصفة السوخوي هبت ..الطائرات الروسية تضرب ريف إدلب بعشرات الغارات .

بدأت الطائرات الروسية ، الثلاثاء ، حملة جوية مكثفة على مواقع انتشار المجموعات الإرهابية في ريف إدلب الجنوبي وصولا إلى سهل الغاب ، وذلك ضمن التحضيرات للعملية العسكرية الكبرى التي يتحضر لها الجيش السوري بدعم جوي روسي .

وقالت مصادر إعلامية معارضة إن الغارات الروسية استهدفت عشرات المواقع في ريف إدلب و سهل الغاب وتحديدا في مناطق ” جسر الشغور و جبل الزاوية ،  مروج، الشغر، حرش بسنقول، انب، الجانودية، غاني، السرمانية ، زيزون وغيرها ” ، موقعة اصابات مؤكدة في صفوف المجموعات الإرهابية .

وتأتي الغارات الروسية بعد يوم على بيان من وزارة الدفاع الروسية ، أكدت فيه استشهاد ثلاثة جنود سوريين واصابة أخرين بعد قيام المسلحين في ريف إدلب بخرق منطقة خفض التصعيد وشن هجمات عبر الطائرات المسيرة مستهدفين مواقع الجيش السوري في ريف اللاذقية .

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد غرد فجر اليوم عن عملية إدلب المرتقبة ، وقال ” أن الهجوم المحتمل للجيش السوري في محافظة إدلب، سيكون “خطأ إنسانيا جسيما”ودعا إلى عدم السماح بذلك.

وخاطب ترامب الرئيس الأسد بقوله “ينبغي على الرئيس السوري بشار الأسد ألا يهاجم محافظة إدلب بشكل متهور ” .

ويواصل الجيش السوري نقل دباباته ومدرعاته وآلاف الجنود إلى خطوط التماس في ريف إدلب الجنوبي وريف اللاذقية وسهل الغاب ، وذلك تمهيدا لشن الهجوم الأكبر وتحرير تلك المناطق من المجموعات الارهابية

مراسلون

 

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال
قناة مراسلون على التلغرام .. اضغط هنا