الميدان السوريمقالات ميدانية

قتلى و أسرى من “أسود الشرقية” حاولوا التسلل من التنف إلى تدمر

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، أن الجيش السوري اشتبك مع مجموعة من إرهابيي “أسود الشرقية” حاولوا التسلل من “التنف” باتجاه مدينة تدمر بريف حمص وسط سوريا.

ونقلت قناة (روسيا اليوم) عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن “القتال أسفر عن مصرع اثنين من الإرهابيين وإلقاء القبض على اثنين آخرين يخضعان للتحقيق في الوقت الراهن”.

وأوضحت أن المعتقلين اعترفا بانتمائهم لمجموعة “أسود الشرقية” الإرهابية، مؤكدين أن معسكرات تدريبهم تقع في منطقة “التنف” قرب القاعدة العسكرية الأمريكية هناك.

ولفت أحد المعتقلين، إلى أن مختصين أمريكيين قاموا بتدريب مجموعته التي حصلت على السلاح والذخيرة من القاعدة الأمريكية.

وكشفت الدفاع الروسية أن مهمة المجموعة الإرهابية، تضمنت تنفيذ سلسلة من العمليات الإرهابية في مدينة تدمر وضمان دخول قوة رئيسية من الإرهابيين تضم نحو 300 إرهابي، للاستيلاء على المدينة التاريخية خلال الأسابيع المقبلة.

وتؤكد اعترافات المعتقلين من جديد، أن المنطقة الواقعة حول قاعدة “التنف” ، تضم معسكرات لتدريب الإرهابيين على يد الأمريكيين بهدف زعزعة الاستقرار داخل سوريا.

وسبق ان وصفت وزارة الدفاع الروسية القاعدة الأمريكية جنوب سوريا بأنها تحولت إلى “ثقب أسود” قطره 100 كلم على الحدود بين سوريا والأردن، تخرج منها الجماعات الإرهابية.

وتقع “التنف” على طريق دمشق بغداد على الحدود مع العراق وعلى مسافة غير بعيدة من الحدود الأردنية، وتبرر واشنطن وجود قاعدتها في منطقة “التنف” بضرورة مكافحة “داعش”.

وتشكل “أسود الشرقية” في آب 2014، وضم في صفوفه مقاتلين ينتمون بمعظمهم للمنطقة الشرقية في سوريا ولا سيما محافظة دير الزور.

المصدر : مراسلون + روسيا اليوم .

زر الذهاب إلى الأعلى