هذا أرخص سعر سيارة في سوريا مع إمكانية التقسيط

رغم الأزمة الإقتصادية العاصفة في سوريا والتي رفعت من أسعار جميع السيارات عشرات الملايين السورية ،و وصل بعضها إلى مئة مليون ليرة ما شكل صعوبة واستحالة لدى طبقات معينة من الشعب السوري على شرائها ، مادفع بعض الشركات إلى طرح أسعار “معقولة ” يعتبر سعرها كـ أرخص سعر سيارة في سوريا .

الرئيس التنفيذي لمجموعة شركات مللوك كشف في حديثة إلى موقع اقتصادي سوري عن طرح سيارة ” جيلي باندا ” بسعر 4 مليون ليرة سورية والتي تعتبر كـ أرخص سعر سيارة في سوريا

ويقول عبد الباسط مللوك ، الرئيس التنفيذي للشركة ، لموقع ” بزنس 2 بزنس سورية ”  يبلغ سعر السيارة نقداً مع رسم الفراغ 3.950 مليون ليرة، أما سعر السيارة بالتقسيط 4.850 مليون ليرة، ويتم دفع الدفعة الأولى 2.450 مليون ليرة والباقي على شكل أقساط لمدة 40 شهر بقيمة 60 الف ليرة شهرياً.

وأضاف مللوك إن الشركة تتوجه لشرائح المجتمع كافة لا سيما الطبقة الوسطى وما دونها، وذلك عبر عروض التقسيط الشهرية التي تبدأ من 40 ألف ليرة فقط.

وأضاف إن عرض أول جرار كصناعة تجميعية محلية، على أن يكون تقسيط الشراء بسعر النقدي خلال فترة المعرض كعرض تشجيعي للمزارعين، ويبدأ سعر الجرار من 5 ملايين ليرة سورية، مع الإشارة إلى أن الشركة تكفله لمدة عامين، أو 1200 ساعة عمل، ويتميز بأنه رباعي الدفع، وقدرته 70 حصاناً بخارياً، إضافة إلى كبين مكيف، وخمسة مآخذ خلفية متعددة الاستعمالات.

 

وأقر مللوك بوجود فجوة كبيرة بين راتب المواطن السوري وقدرته على امتلاك سيارة، بالرغم من عروض التقسيط التي تقدمها الشركة، مضيفاً أن “مللوك” ستبقى متوجهة لهذه الشريحة من المجتمع وستبقى داعمة لها.

من جهة أخرى، أشار مللوك إلى أن نسبة المبيع خلال الدورة الحالية في المعرض تراجعت عن الدورة الماضية بسبب القرارات الحكومية برفع الرسوم الجمركية على السيارات.

وطالب مللوك بضرورة تحديد قيمة الرسوم الجمركي وفقاً لعدة أسس أهمها التمييز بين السيارات الفارهة والسيارات “الشعبية” الخدمية الموجهة لعامة الشعب وليس للرفاهية، مضيفاً أنه يؤيد الرسم الجمركي العالي للسيارات الفارهة لكن نظيرتها الشعبية المستوردة من الدول الصديقة كإيران وروسيا موجهة لعامة الشعب ولا يجب تحديد رسم جمركي مماثل لكلا السيارتين.

قد يعجبك ايضا