الخارجية الروسية: تطورات جديدة بملف عودة اللاجئين إلى سوريا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، يوم الجمعة، عن تطورات جديدة تتعلق بملف عودة اللاجئين إلى الأراضي السورية.

 

ونقلت وسائل إعلامية، عن ممثل وزارة الخارجية الروسية، نيكولاي بورتسيف، قوله أن “دولا أوروبية من بينها بلغاريا وسلوفينيا والتشيك، مستعدة للمشاركة في المشاورات الروسية الأوروبية حول اللاجئين السوريين في حال حدوثها، وكذلك التعاون مع روسيا لتقديم المساعدات الإنسانية إلى سوريا”.

 

 وأضاف بورتسيف “تحدثنا عن اللاجئين في الوزارات البلغارية المختصة. صوفيا مهتمة بعودة اللاجئين إلى سوريا فقط على أساس طوعي. وأوحوا أنهم سيكونوا مستعدين للاشتراك في مشاورات ممكنة بصيغة “روسيا — الاتحاد الأوروبي” حول هذا الموضوع”.

 

وتابع قائلاً أن “سلطات لوبليانا تدعو لزيادة المساعدات الإنسانية لدول منشأ اللاجئين بما في ذلك سوريا “، مشيراً إلى أن “براغ رحبت بالتعاون الدولي في تقديم المساعدات الإنسانية لسوريا، وقال في هذا الصدد، أن “براغ، تتخذ موقفا نشطا في هذا المجال في إطار الاتحاد الأوروبي “.

 

وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقت سابق من يوم الجمعة،  عن افتتاح 10 مراكز جديدة لاستقبال اللاجئين السوريين العائدين إلى وطنهم ، موضحة أن خمسة مراكز جديدة لاستقبال اللاجئين السوريين ستفتتح في لبنان، وواحد في الأردن والبقية في سوريا .

 

وسبق أن أرسلت وزارة الدفاع الروسية منذ أيام فرق عمل إلى لبنان والأردن وتركيا، لحل مسألة عودة الاجئيين السوريين إلى بلادهم.

 

 وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت الأسبوع الماضي عن افتتاح أول ممرين للاجئين السوريين القادمين من الأردن ولبنان، وأنشأت مركزا خاصا في سوريا لاستقبال وإيواء اللاجئين بهدف تسهيل عودتهم ، حيث عاد من خلال هذا المركز مئات السوريين خلال الأيام الماضية.
ودعت الحكومة السورية مؤخراً المواطنين السوريين الذين غادروا بلادهم بسبب الحرب إلى العودة لوطنهم بعد تحرير العدد الأكبر من المناطق من “الإرهابيين”.

 

ويشار إلى أن هناك حوالي 7.1 مليون لاجئ سوري مسجل في أراضي 45 دولة، وأعرب 1.7 مليون منهم على الأقل عن رغبتهم في العودة إلى الوطن، وأغلبهم من لبنان، عاد منهم المئات إلى سوريا في الآونة الأخيرة.