صفقة مليونية.. الوليد بن طلال يتحرك تجاه موقع التواصل الاجتماعي

بعد أسابيع من عودته إلى إبرام الصفقات الكبرى، أعلن الأمير الوليد بن طلال عن صفقة جديدة بملايين الدولارات، والتي ستمكنه من الاستثمار فيما يوصف بأنه موقع التواصل المفضل “سناب شات”.

 

عقد الوليد بن طلال صفقة مع شركة سناب شات، بلغت قيمتها 250 مليون دولار، في وقت تسعى فيه الشركة جاهدة لبناء الثقة لدى المستثمرين في خدمتها للمراسلة الفورية.
ويأتي ذلك بعد تراجع العدد اليومي لمستخدميها بنحو 2 في المئة خلال الربع الأخير ليصل إلى 188 مليون مقابل 191 مليون مشترك في نهاية مارس.

 

وتمثلت الصفقة بين الجانبين باستحواذ الوليد بن طلال على بنسبة 2.3 في المئة من “سناب شات”.

 

الجدير بالذكر أن “سناب شات” وعلى الرغم من انخفاض عدد المستخدمين، أعلنت ارتفاع إيراداتها وتراجع خسائرها في الربع الثاني من العام.

 

يذكر أن الوليد بن طلال عاد أخيرا للظهور من جديد في قائمة أغنيات العالم، والذي كان من بين المحتجزين بداخل فندق “ريتز كارلتون”، في العاصمة السعودية، الرياض، في اتهامات بقضايا فساد.

 

وكان الأمير الوليد بن طلال، هو العربي الوحيد، المندرج في قائمة شبكة “بلومبرغ” لأثرياء العالم لعام 2018، حتى الـ 100، بثروة تقدر بـ 17.9 مليار دولار، على الرغم من أن خسارته خلال هذا العام لـ 1.88 مليار دولار، بحسب الشبكة الأمريكية.

 

واحتل الوليد بن الطلال المركز الـ 64 في القائمة، وأشارت “بلومبرغ” إلى أنه مؤسس “المملكة القابضة”، وهي شركة مساهمة مقرها الرياض، ولها استثمارات في الفنادق والعقارات والأسهم، بما في ذلك “سيتي جروب” و”جي.إم.إي” و”نيوز كورب”، كما أنه يسيطر على 80% من شركة “روتانا” للإنتاج الفني، وهي واحدة من أكبر شركات الإعلام في الشرق الأوسط، كذلك لديه حصص في موقعي “تويتر” و”ليفت”.

الإعلانات
قد يعجبك أيضا
يسمح بنسخ مواد الموقع بشرط اضافة رابط الخبر أو ذكر المصدر كونها تحت رخصة المشاع الابداعي