“النصرة” تحتجز أكثر من 22 حافلة من أهالي الفوعة و كفريا .. والسبب؟

يحتجز تنظيم “هيئة تحرير الشام ” جبهة النصرة الإرهابية الدفعة الأخيرة من حافلات أهالي الفوعة و كفريا.

والسبب :

رفض 600 شخص من الذين أفرجت عنهم السلطات السورية التوجه الى إدلب ،وفضلوا تسوية أوضاعهم والبقاء في مناطق سيطرة الدولة السورية.

وطالبت النصرة بهولاء الأشخاص الذين طلبوا البقاء في مناطق سيطرة الدولة السورية . وتوسلوا الهلال الأحمر العربي السوري، بالبقاء وتسوية أوضاعهم.

وأكد نشطاء  أن اتفاق الفوعة وكفريا لم يجر الانتهاء منه ، ويحتجز تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي 22 حافلة.

ولفت النشطاء الى انه يتم حل الإشكال مع الجهات الضامنة للاتفاق لإكمال عملية التبادل وإغلاق الملف كليا.

وبدأ الإجلاء اليوم بسيارات إسعاف تنقل المرضى إلى ممر تل العيس قبل أن تغادر حوالي 121 حافلة البلدتين.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا