بالخريطة : تسعة قرى في ريف درعا الشرقي تحت سيطرة الجيش السوري

أفادت مصادر ميدانية  لموقع مراسلون بسيطرة وحدات الجيش السوري على بلدتين إضافتين في منطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي ، ليرتفع معها عدد البلدات المسيطر عليها خلال 72 ساعة إلى تسعة .
وقالت المصادر لمراسلون إن بلدتي جدل و حوش حمادة والواقعتين من المحور الشرقي من منطقة اللجاة بريف درعا باتتا تحت سيطرة الجيش السوري إثر مواجهات مع المجموعات الارهابية المنتشرة في المنطقة .
وتأتي هذه السيطرة بعد أقل من 24 ساعة على التقدم الكبير الذي حققته وحدات الجيش السوري في منطقة اللجاة ، مسيطرة على سبعة قرى وهي ”  دير داما ( المياس ) والبستان و سياح شرقي و الشومرية و برغوشة و المدورة و العلالي  ” .
وخلال اليوم شن الطيران الحربي السوري غارات جوية عنيفة استهدفت مواقع المسلحين في بلدات بصر الحرير و مليحة الشرقية والغربية والصورة والكرك والرخم والمناطق المحيطة ، وسط معلومات عن مشاركة الطيران الروسي في تنفيذه لبعض من هذه الضربات الجوية .
مصادر ميدانية أكدت لمراسلون التعاون الكبير بين عشائر درعا والمواطنين – المتواجدين ضمن مناطق سيطرة المسلحين – مع وحدات الجيش السوري من خلال تقديم العديد من المعلومات الإستخبارية عن تحركات المسلحين .
ويسعى الجيش السوري للسيطرة على كامل منطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي كخطوة أولى من تأمين محافظة السويداء وريفها الغربي من قذائف المجموعات الأرهابية .
إقرأ المزيد : مسلحو اللجاة يطلبون المصالحة الوطنية 
وكان الجيش السوري قد بدأ عملية عسكرية ضد المجموعات الارهابية في ريف درعا الشرقي وذلك بعد رفض المسلحين المصالحة الوطنية في كامل المنطقة الجنوبية .
المصدر : مراسلون