بالفيديو : أضخم رتل عسكري إلى درعا .. رتل كامل من الدبابات والراجمات

تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر أضخم رتل عسكري إلى درعا يتألف من عشرات الدبابات والأليات والراجمات في طريقه إلى المنطقة الجنوبية من سوريا .

ويظهر بالفيديو رتل ضخم من الشاحنات المحملة بالدبابات و راجمات الصواريخ و شاحنات الذخيرة يتوجه إلى درعا ضمن رتل عسكري يشبه الحملة العسكرية الأخيرة للجيش السوري والتي حررت الغوطة الشرقية .

وتحمل إحدى دبابات الجيش السوري عبارة ” قوات النمر ” ، كما يظهر في الرتل راجمات روسية جرى تغطيتها .

وكانت مصادر عسكرية قد أكدت في وقت سابق لموقع مراسلون أن المعركة القادمة ستمشل محافظة درعا مدينة وريفاً ، بالاضافة لما تبقى من ريف السويداء الشمالي المتصل مع ريف درعا ، حيث ينتشر ارهابيو النصرة والفصائل المسلحة المرتبطة بها .

وأشارت المصادر إلى أن جميع وحدات الجيش السوري ستكون مشاركة في هذه الحملة ، وعلى رأسها القوة الضاربة في الجيش السوري والمختصة بالعمليات الاقتحامية .

وستكون المعركة على غرار معركة الغوطة الشرقية ، من حيث نوعية الأسلحة المستخدمة ( راجمات بأنواعها ومدفعية ودبابات T-90 ) ، بالاضافة لمشاركة سلاح الجو الروسي و المروحيات السورية ذات القنابل المدمرة .

وينتشر في مدينة درعا وريفها العشرات من التنظيمات الارهابية على اختلاف مسمياتها ” النصرة و جيش خالد المرتبط بداعش ، وفصائل حوران و كتائب لواء المقدس وغيرها ” ، و تسيطر النصرة على كامل ريف درعا باستثناء الريف الجنوبي الغربي حيث ينتشر ارهابيوا داعش .

وتهدف المعركة إلى السيطرة على كامل محافظة درعا مدينة و ريفا ، بالاضافة للسيطرة على الحدود السورية الأردنية وأعادة فتح معبر نصيب التجاري .

وسبق و ألقت مروحيات الجيش السوري العديد من المنشورات طالبت فيها المسلحين في درعا للإنضمام للمصالحة ، والتي ستكون على غرار اتفاقيات الغوطة و ريف حمص الشمالي ، وذلك عبر استسلام المسلحين وتسوية أوضاع من يرغب و خروج الرافضين للتسوية وإطلاق سراح المخطوفين .

وخلال اليومين الماضيين نفذ الطيرن السوري عدة غارات جوية استهدفت مواقع الارهابيين في ريف السويداء المحاذي لدرعا ، كما نفذ الجيش السوري رمايات مدفعية باتجاه مواقع المسلحين في ريف درعا الشرقي .

ومن المتوقع أن تمتد معركة درعا إلى ريف القنيطرة المحاذي مع هضبة الجولان المحتلة ، وبالتالي السيطرة على جميع الحدود السورية في الجنوب السوري ، و انهاء التواجد المسلح في كامل المنطقة الجنوبية من سوريا .