“قسد” تصل إلى الحدود السورية العراقية بعد أيام على تحرير الدشيشة

قالت مصادر إعلامية كردية وناشطون أن قوات “سوريا الديمقراطية” (قسد) وصلت إلى الحدود السورية العراقية ، بعد معارك مع تنظيم (داعش)، ضمن المرحلة الثانية لحملة “عاصفة الجزيرة”.

وذكرت وسائل إعلامية كردية، نقلاً عن مصادر أن قوات “قسد” حررت قريتي رجم الحجر, ومعروف الواقعتين على حدود العراقية بعد معارك مع ” داعش”.

وأشارت المصادر إلى أن مقاتلي “قسد” وصلت إلى الحدود السورية العراقية, وبذلك يكونوا قد اقتربوا من تحقيق كامل أهداف المرحلة الثانية للحملة العسكرية بإنهاء وجود “داعش “في المنطقة الحدودية، خاصة بعد استعادة الدشيشة أهم معاقل التنظيم في القطاع الجنوبي لمدينة الحسكة”.

وفي السياق نفسه، قال مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديموقراطية “قسد” مصطفى بالي  لوكالة الأنباء الفرنسية (ا ف ب) أنه لم يعد هناك وجود لـ”داعش” في الحسكة، حيث أشار إلى أنه “تم تحرير محافظة الحسكة بشكل كامل لأول مرة منذ 2013”.

بدوره، أكدّ “المرصد المعارض “، أن “قوات سوريا الديموقراطية” انتهت من عمليات التمشيط في 3 نقاط في محافظة الحسكة كان “داعش” متمركزا فيها”، وأن المحافظة أصبحت خالية بشكل كامل من أي وجود لـ”داعش”.

وكانت قوات “سوريا الديمقراطية” (قسد) تمكنت، في 16 من الشهر الجاري، من استعادة السيطرة على بلدة الدشيشة بريف الحسكة، من قبضة تنظيم “داعش”.

وبات تنظيم “داعش” حالياً محاصر ضمن مساحة ضيقة ما بين الحدود السورية العراقية ، حيث يتمركز في نقاط متفرقة يتحصن فيها.

يرجى عدم نسخ اكثر من 30 % من المقال