قسد تبدأ معركة لإنهاء وجود داعش شرق الفرات ( خريطة )

بدعم من التحالف الدولي ، بدأت قوات سورية الديمقراطية ( قسد ) معركتها الأخيرة لإنهاء وجود تنظيم داعش شرق الفرات وتحديدا قرب الحدود السورية – العراقية .

ونشرت قسد بيانا على موقعها الرسمي قالت فيه إن مناطق تنظيم داعش المتبقية شرق الفرات ستسيطر عليها، بعد ترتيب صفوفها وفقًا لمتطلبات المعركة.

 

وأضافت أن العمل العسكري سيكون بمساندة التحالف الدولي، ويمثل المرحلة النهائية من حملة ” عاصفة الجزيرة “، على أن تؤمن الحدود السورية- العراقية،  وتنهي وجود التنظيم شرقي سوريا.

و منذ قليل ، بدأ طيران التحالف الدولي شن غاراته الجوية على مواقع انتشار تنظيم داعش ، ما تسبب باستشهاد أكثر من 30 مدني بينهم أطفال ونساء بعد استهداف قرية الفاضل قرب الشاداي بغارة جوية .

 

ويسيطر تنظيم داعش الإرهابي على مساحة كبيرة من ريف الحسكة الجنوبي ، شرق الفرات ، وعلى امتداد الحدود السورية -العراقية كما تظهر الخريطة .

وكان الجيش السوري وحلفاءه قد تمكنوا ، بوقت سابق ، من السيطرة على كامل مناطق الضفة الغربية لنهر الفرات وصولا إلى مدنية البوكمال الإستراتيجية .

وحوصر التنظيم في مناطق شاسعة بالصحراء السورية و الممتدة من ريف حمص الشرقي وريف دير الزور الجنوبي ، ضمن جيب يعد آخر تواجد للتنظيم في المنطقة .

المصدر : مراسلون