مسلحو الغوطة الشرقية يستهدفون المعبر الإنساني بالقذائف

استهدف مسلحو “جبهة النصرة” الإرهابية، ومجموعات مسلحة أخرى الممر الآمن لخروج المدنيين من الغوطة الشرقية، والذي أعلنت عنه روسيا أمس، بخمس قذائف.
ونقلت وكالة سانا ، صباح الثلاثاء 27 فبراير/شباط، أن “مسلحي جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية استهدفت بـ5 قذائف مسار الممر الآمن لخروج المدنيين من الغوطة، في مخيم الوافدين، لمنع خروجهم ومواصلة استخدامهم كدروع بشرية”.
ودخلت الهدنة الإنسانية حيز التنفيذ في الغوطة الشرقية في ريف دمشق اليوم الثلاثاء , وكانت السلطات السورية قد جهزت في منطقة الوافدين، بالتعاون مع مركز المصالحة الروسي في سوريا، الظروف لاستقبال المدنيين عبر الممر الإنساني الوحيد، الذي يربط الغوطة الشرقية بدمشق.
وكان وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أعلن، أمس الاثنين، أن بلاده تقترح فتح ممر إنساني إلى مخيم الركبان في التنف السورية، في المنطقة الواقعة تحت سيطرة الولايات المتحدة، معلناً هدنة إنسانية يومية ستفرض في منطقة الغوطة الشرقية بسوريا، اعتبارا من اليوم الثلاثاء 27 شباط/ فبراير.
سبوتنيك + سانا
قد يعجبك ايضا