ورفع يوفنتوس رصيده إلى 44 نقطة من 18 مباراة بفارق نقطة واحدة خلف نابولي، الذي احتفظ بالصدارة بفوزه 3-2 على سامبدوريا، في مباراة شهدت تحطيم لاعب وسطه السلوفاكي ماريك هامشيك لرقم النادي القياسي في الأهداف المسجل باسم دييغو مارادونا.

وعزز يوفنتوس سجله المثالي ضد روما باستاد إليانز في تورينو إلى سبعة انتصارات، كما هز الشباك في 24 من آخر 25 مباراة ضد فريق العاصمة الإيطالية.

ووضع بنعطية الكرة في الشباك في الدقيقة 18 بعد عدة ثوان من الإثارة داخل منطقة الجزاء، إذ أبعد الحارس أليسون ضربة رأس من جيورجيو كيليني، ثم لمس الكرة بعد متابعة من بنعطية لتصطدم بالعارضة قبل أن يهز المدافع المغربي الشباك أخيرا.

وكان يوفنتوس يستحق التقدم بعدما أهدر سامي خضيرة وماريو مانزوكيتش فرصتين قبل ذلك، بينما أطاح جونزالو هيغوين بالكرة فوق العارضة، وهو في موقف جيد للتسجيل في بداية الشوط الثاني.