تخريج الدورة الثانية لصف الضباط وأفراد قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكة

تم أمس تخريج الدورة الثانية لصف ضباط وأفراد قوى الأمن الداخلي من أبناء محافظة الحسكة الذين سيخدمون في المحافظة لصالح قيادة الشرطة وتضمن حفل التخرج عروضا عسكرية للخريجين الجدد وفقرات رياضية تظهر اللياقة البدنية العالية والمهارة في تنفيذ المهام بكل حرفية وإتقان وتنفيذ عرض محاكاة اقتحام عناصر من قوى الأمن الداخلي لأحد أوكار الإرهابيين باستخدام الذخيرة الحية وإلقاء القبض عليهم إضافة إلى عرض لمهارات التعامل مع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

 

وقال محافظ الحسكة جايز الموسى خلال الحفل إن العروض تعكس مستوى عاليا من التدريبات التي تلقاها الخريجون وتؤكد قدرتهم على تنفيذ جميع المهام القتالية التي توكل اليهم منوها بدور قوى الأمن الداخلي في حفظ الأمن والاستقرار من خلال وقوفهم جنبا إلى جنب مع أبطال الجيش العربي السوري الذي يسطر كل يوم أروع ملاحم البطولة والفداء لدحر الإرهاب وإعادة الأمن والأمان لربوع سورية.

وأعرب أمين فرع الحسكة لحزب البعث العربي الاشتراكي سليمان الناصر عن الفخر والاعتزاز بأبناء محافظة الحسكة الذين لبوا النداء وانضموا إلى صفوف قوى الأمن الداخلي ليكسبوا شرف الدفاع عن الوطن لافتا إلى أن هذه الكوكبة من الشباب يتمتعون بحس عال من المسؤولية والواجب الوطني من خلال التزامهم وانضباطهم ليثبتوا للعالم أن النصر قادم لا محال بفضل التضحيات التي يقدمها الجيش العربي السوري.

 

وأشار قائد شرطة المحافظة اللواء فايز غازي إلى “استمرار قيادة الشرطة باستقبال أبناء محافظة الحسكة ضمن صفوف قوى الأمن الداخلي وأن باب التطوع مفتوح لمن يرغب” لافتا إلى أنه تم خلال الدورة توفير كل مستلزمات النجاح ليكون الخريجون على أهبة الاستعداد لتنفيذ المهام الوطنية التي توكل إليهم.

وأبدى الخريجون استعدادهم لتقديم كل ما يلزم للحفاظ على حالة الأمن والاستقرار مؤكدين قدرتهم على تنفيذ جميع المهام الموكلة اليهم بعد أن اكتسبوا مهارات وخبرات عسكرية وسلوكية وانضباطية وأخلاقية.

حضر حفل التخريج العميد قائد العمليات العسكرية في المحافظة ورؤساء أجهزة قوى الأمن الداخلي وعدد من أعضاء مجلس الشعب وذوو الخريجين.

 

الأكثر مشاهدة الآن