الجيش السوري يستأنف عملياته العسكرية شمال العاصمة دمشق

استأنفت وحدات الجيش العربي السوري عملياتها العسكرية على محور جوبر -عين ترما شرق العاصمة دمشق، حيث استفاق سكان العاصمة على أصوات انفجارات تبين أنها ناتجة عن قيام سلاحي الصواريخ والمدفعية باستهداف نقاط المسلحين وتحصيناتهم.

وتزامنت الاستهدافات مع اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش العربي السوري والمسلحين على محور المناشر في جوبر، فيما تابعت وحدات من الجيش تقدمها باتجاه معبر الجدي الاستراتيجي وسط اشتباكات بين الجيش والمسلحين، علماً أن معبر الجدي يصل بين جوبر وعين ترما وصولاً إلى الغوطة الشرقية وهو من أهم المعابر بعد معبر حرملة.

وتمت السيطرة على كتل بنائية تقدر مساحتها بـ 500 متراً، بالإضافة لتفجير شبكة أنفاق عائدة للمسلحين بعد قيام وحدات من الجيش بالحفر تحت هذه الشبكة وتفجيرها.

وفي سياق متصل، اندلعت اشتباكات بين وحدات من الجيش العربي السوري و مسلحي “جيش الإسلام السعودي” على محور حوش الضواهرة مزارع الريحان، تخللتها استهدافات مدفعية وصاروخية لمواقع المسلحين.

ونتج عن الاستهدافات تدمير رشاش عيار 23 مم تابع لمسلحي “جيش الإسلام”، بالإضافة لمقتل المدعو “أنس النجار” المسؤول الإعلامي للواء 111 مشاة في التنظيم، على جبهة حوش الضواهرة في عمق الغوطة الشرقية.

وعلى محور آخر، ولليوم السادس على التوالي دارت اشتباكات بين قوات من الجيش العربي السوري والمسلحين في منطقة بيت جن في ريف دمشق الجنوبي الغربي تخللها قيام سلاح الطيران باستهداف مواقع المسلحين بعدة ضربات جوية.

يشار إلى أن مسلحي شرق العاصمة يواصلون إطلاق قذائف هاون على المناطق السكنية، آخرها تسجيل سقوط قذائف في الدويلعة والكباس ومحيط ملعب العباسيين وأتستراد حرستا، بالإضافة لسقوط رصاص متفجر على أحياء شرق العاصمة دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

 

الأكثر مشاهدة الآن