الخميس 09 يوليو 2020
الساعة 03:58, دمشق
واجه أمواج طولها 7 أمتار.. قبطان سوري ينقذ 52 شخص في عرض البحر

واجه أمواج طولها 7 أمتار.. قبطان سوري ينقذ 52 شخص في عرض البحر

الساعة 10:59 بتوقيت دمشق

أثار قبطان سوري يدعى محمد شعبان ، إعجاب الصحافة الأوروبية بعد قيامه بإنقاذ حياة 52 مهاجر في عرض البحر.

شعبان الذي يملك سفينة باسا (تاليا) والمخصصة لنقل المواشي، أنقذ 52 مهاجراً بطلب من حكومة مالطا التي رفضت بعد عملية الإنقاذ استقبال المهاجرين الذين ظلوا عالقين على متن السفينة التي على متنها طاقم سوري.

وهنا أوضح أنه تم السماح للسفينة بالدخول إلى المياه الإقليمية الأحد الماضي للحماية من البحار الهائجة، لكن دون التصريح للطاقم بالنزول من السفينة، ريثما يتم التوصل إلى اتفاق مع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

قبطان.jpg
 

وأوضح شعبان أن سفينة (تاليا) مخصصة لنقل الماشية وليست مخصصة للبشر وبعد نقلها الحيوانات إلى ليبيا لم يكن لدى الطاقم وقت لتنظيفها من روث الحيوانات وكان أمام المهاجرين مكانين فقط للبقاء على متن السفينة إما على السطح العلوي تحت أشعة الشمس الحارقة ، أو في الإسطبلات أسفل الطوابق.

وأضاف القبطان أن الطقس القاسي جعل الأمور أكثر سوءاً، وواجهت السفينة أمواجاً طولها سبعة أمتار ليل السبت، وبدأ الطعام بالنفاذ ومعظم المهاجرين كانوا بحاجة للمساعدة الطبية.

وعقب ذلك، قبلت السلطات المالطية طلباً لإرسال طبيب على متن السفينة، وتم إجلاء مهاجرين إلى مالطا لتلقي العلاج الطبي .

بدورها، تحدثت الصحافة الأوروبية عن الحادثة مطولاً ووصفت القبطان شعبان بالشجاع، وقد تضامن عدد من الناشطين الأوروبيين مع سفينة الماشية (تاليا) التي انقذت 50 لاجئاً في عرض البحر بطلب من حكومة مالطا ،ثم رفضت مالطا استقبالهم وأصبحوا عالقين على متن السفينة.