الأربعاء 08 يوليو 2020
الساعة 13:52, دمشق
أقيم العزاء قبل صدور نتائج المسحة.. توضيحات حول أول حالة وفاة بفيروس كورونا في حلب

أقيم العزاء قبل صدور نتائج المسحة.. توضيحات حول أول حالة وفاة بفيروس كورونا في حلب

الساعة 11:50 بتوقيت دمشق

أوضح رئيس نقابة أطباء الأسنان في حلب الدكتور أيمن سيد وهبة، تفاصيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا في المحافظة.

وبين وهبة في حديث لإذاعة "شام إف إم" أن الطبيب المتوفى هو طبيب أسنان لم يزاول عمله منذ عام ٢٠١٨ بسبب عدم قدرته على الرؤية جيداً، نتيجة مرض السكري.

وأكد نقيب أطباء الأسنان في حلب، أن الطبيب المتوفى لم يسافر إلى حماة لأن وضعه الصحي لم يكن يسمح له الخروج من منزله.

وحول ما أشيع عن أن الإصابة نقلت إلى الطبيب المتوفى عن طريق ابنته الطالبة الجامعية التي اختلطت مع زميلة لها من خارج المحافظة، أفاد وهبة بأنه لم يتم التأكد بعد من هذه المعلومة، حيث لم تظهر بعد نتيجة المسحة المأخوذة من الابنة.

كما أشار إلى أن المتوفى أدخل إلى المشفى بحالة صحية سيئة جداً نتيجة أزمة صدرية قلبية، وتم إجراء مسحة له لم تصدر نتيجتها (الإيجابية) إلا بعد الوفاة.

ولفت وهبة إلى أن مراسم العزاء للمتوفى أقيمت قبل صدور نتائج المسحة، لذلك تم أخد مسحات للعائلة وجميع المخالطين.

وهنا أوضح أنه لم يتوجه أي طبيب من نقابة أطباء الأسنان إلى العزاء بسبب انشغالهم بانتخابات مجلس الشعب.

وطلب رئيس نقابة أطباء الأسنان في حلب من جميع المخالطين التوجه إلى مشفى الرازي للاطمئنان على صحتهم مشدداً على أن المسحات متوفرة للجميع.

ونشرت أمس وزارة الصحة عبر حساباتها الرسمية تفاصيل وفاة الطبيب مبينة أنه رجل سبعيني يعاني من قصور في القلب واختلاطات سكر، وتوفي في مشفى حلب الجامعي لإصابته بفيروس كورونا.