الأربعاء 08 يوليو 2020
الساعة 14:11, دمشق
20200127022706276.jpg

كويكب ضخم يمرّ خلسة بين الأرض والقمر

الساعة 10:12 بتوقيت دمشق

اكتشف الخبراء اقتراب أكبر كويكب من الأرض خلال هذا العام في 5 يونيو، لكن لم يتم اكتشافه حتى 7 يونيو.

وبحسب الخبراء أن الكويكب الذي اقترب من الأرض مؤخراً كان بحجم 5 من الحيتان الزرقاء، أكبر حيوان على وجه الأرض، ولكن علماء الفلك لم يرصدوه في الوقت المطلوب حقا.

و أطلق على صخرة الفضاء اسم 2020 LD، واقتربت نسبياً من كوكبنا، على بعد 80% فقط من المسافة بين الأرض والقمر (190559 ميلا)، بسرعة مذهلة تبلغ 60826 ميلا في الساعة.

فيما أشارت وكالة الفضاء الأمريكية "سانا" إلى أن فرص اصطدام كويكب كبير بالأرض صغيرة، وأن هناك فرصة واحدة من بين 300 ألف كل عام بأن تصطدم فيها صخرة فضائية قد تتسبب في أضرار إقليمية، فإن الاحتمال المدمر ليس مستحيلاً.

وتخشى ناسا أن الكويكب، الذي لديه القدرة على محو بلد عن وجه الأرض، قد يصيب كوكبنا في غضون 120 عاما، مع التحليق التالي في عام 2135.

و وفقاً لموقع Earth Sky، يأن هذا الكويكب يعد الأكبر الذي يمر بين الأرض والقمر منذ عام 2011 واكتشف بعد يومين فقط من مروره. ووصفت ناسا الكويكب بأنه جسم قريب من الأرض (NEO).