الأربعاء 03 يونيو 2020
الساعة 20:45, دمشق
مستغلة فترة حظر التجول.. سيدة وابنتها تطعنان صديقتها وابنها في اللاذقية!

مستغلة فترة حظر التجول.. سيدة وابنتها تطعنان صديقتها وابنها في اللاذقية!

الساعة 12:49 بتوقيت دمشق

أقدمت امرأة وابنتها في اللاذقية على طعن صديقتها وابنها الحدث مستغلة فترة حظر التجول والبقاء في منزلها.

وبحسب ما نشرت وزارة الداخلية السورية، بدأت القصة بوصول شكوى لفرع الأمن الجنائي باللاذقية حول حصول مشاجرة في أحد المنازل في حي الزقزقانية وتعرض مواطنة مع ابنها الحدث للطعن.

فتوجه فرع الأمن الجنائي للمكان وقام بإلقاء القبض على المدعوة ( صبحية . ا ) وابنتها القاصر (دلع) تولد 2003.

 

بسبب خلاف مالي امرأة تقوم بالاشتراك مع ابنتها بطعن صديقتها وابن صديقتها الحدث في اللاذقية أخبر فرع الأمن الجنائي في...

Gepostet von ‎وزارة الداخلية السورية‎ am Sonntag, 17. Mai 2020

وادعت ( صبحية . ا ) بأن ابن صديقتها الذي طعنته، قد تحرش بابنتها ، إلا أن التحقيقات اثبتت خلاف ذلك، فتبين أن ( صبحية) اتفقت مع ابنتها لارتكاب الجريمة.

وعن دوافع الجريمة، بين فرع الأمن الجنائي أنها تعود لخلاف حول مبلغ مالي وقدره /1.000.000/ مليون ليرة سورية اقترضته ( صبحية . ا ) من صديقتها المدعوة ( نجود . غ ) ولم تستطع إعادته إليها عندما طالبت به صديقتها بسبب عدم تسديد فوائده حسب الاتفاق بينهما.

فقررت ( صبحية . ا ) زيارة ( نجود . غ ) دون إعلامها مستغلة بداية الحظر الجزئي للبقاء في منزل صديقتها مصطحبةً معها سكاكين مطبخ ويد هاون وحبوب منومة.

وقامت المتهمة بوضع الحبوب المنومة لصديقتها في القهوة حتى نامت وبقي ابنها مستيقظاً، لأنه لم يشرب القهوة، فقامت ( صبحية . ا ) بإشغاله لتقوم ابنتها (دلع) بضربه على رأسه بيد الهاون، لتعود الأم (صبحية) وتطعنه عدة مرات.

ونتيجة صراخ الابن ، استيقظت الأم (نجود) فقامت المدعوة  (صبحية) بطعنها عدة طعنات في حين استطاع ولدها مغافلتهما وفتح باب منزلهم ليخرج ويصرخ طالباً المساعدة.

وتمكن الجيران من إسعاف الابن ووالدته ، كما استطاعوا حجز الأم (صبحية) وابنتها ضمن المنزل لحين وصول دورية من فرع الأمن الجنائي .