الأربعاء 09 سبتمبر 2020
الساعة 18:57, دمشق
اطلس

مذنب اطلس سيقدم عرض سماوي أواخر نيسان.. هل له علاقة بفيروس كورونا؟

الساعة 12:48 بتوقيت دمشق

ذكرت وكالة ناسا انه تم اكتشاف مذنب اسمه أطلس ومن المتوقع أن نراه من كوكب الأرض خلال الشهرين المقبلين.

وذكرت وكالة ناسا أن هذا المذنب اكتشف في ديسمبر/ كانون الأول الماضي وقد زاد لمعان هذا المذنب أكثر بكثير مما توقع الخبراء.

ومن الممكن أن يرى الناس الذين يعيشون في الأماكن غير الملوثة ضوئيا هذا المذنب إن تمكن من الحفاظ على نفسه أثناء الاقتراب من الشمس وقد يظهر لامعًا في سمائنا أكثر من كوكب الزهرة.



حيث سيتمكن سكان نصف الكرة الأرضية الشمالي من مشاهدة المذنب أفضل من غيرهم إن صمد المذنب وأخرج كل قوته، إذ سيقدم لنا عرضا سماويا لم نشهده منذ مذنب هيل بوب Hale-Bopp عام 1997.

ووفق ما رجح خبراء فلكيون ، قد يبح المذنب مرئيا بالعين المجردة نهاية الشهر الجاري وبداية أيار المقبل.

وذكروا أن مدة دورة "أطلس" حول الشمس تقدر بحوالي 5500 سنة، وظهورها لا يرتبط بالأوبئة، فضلا أن مدار هذا المذنب "لا يصطدم بالأرض، مثلما كما يروج له بعض المشعوذين والمنجمين، الذين يغتنمون هذا الظهور لربطه بجائحة كورونا التي تجتاح العالم حاليا".

بدوره، قال رئيس الجمعية الفلكية السورية د.محمد العصيري لإذاعة شام إف إم إن مذنب أطلس لا يهدد الأرض، ولكن سيكون على تقابل معها في حال استطاع الهروب من جاذبية الشمس من خلال الدوران حولها، وسنكون مع ظاهرة فلكية جميلة تشاهد بالعين المجردة في نهاية شهر نيسان، والأسبوع الأول من أيار.