الأحد 31 مايو 2020
الساعة 20:13, دمشق
أول مؤتمر صحفي لوزير الصحة حول انتشار فيروس كورونا في سوريا

تصريحات هامة في أول مؤتمر صحفي لوزير الصحة حول انتشار كورونا في سوريا

الساعة 08:34 بتوقيت دمشق

أعلن وزير الصحة نزار يازجي جاهزية القطاع الصحي في سوريا لتقديم كافة الخدمات للمشافي في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا.

ونقلت وكالة سانا عن وزير الصحة خلال مؤتمر صحفي عقده أمس ، إعلانه جاهزية القطاع الصحي لتقديم الخدمات الاستقصائية في المشافي والمراكز الصحية للكشف عن حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وأشار الوزير أيضاً لجاهزية القطاع الصحي لتقديم التدابير العلاجية للحالات المصابة بالفيروس في المشافي التي خصصت كمراكز للعزل الطبي.

وهنا بين الوزير يازجي ان القطاع الصحي في سوريا يضم 25000 سرير موزعة ، رغم وجود صعوبات كبيرة بتأمين المنافس نتيجة العقوبات المفروضة على سوريا.

ولفت يازجي إلى أنه يجري العمل لتجاوز هذه العقوبات من خلال التواصل مع الجانب الصيني لتأمين كل الاحتياجات.

كما أكد وزير الصحة أنه تم التوسع بالمخابر التي تجري تحاليل تشخيص الإصابة بكورونا ، أي المسحات الأنفية والبلعومية التي تؤخذ من أشخاص مشتبه بإصابتهم ، وتم وضع مخبر في كل من حمص و حلب و اللاذقية و دمشق .

وكشف يازجي أنه يجري يومياً حوالي 100 تحليل ، ويتم العمل لرفع عددها لتصل ما بين 200 و300 تحليل يومياً وتظهر نتائج هذا التحاليل في اليوم نفسه وهي مجانية.

كما تم تخصيص مراكز للحجر الصحي في عدد من الفنادق والمدن الجامعية ، وقدم عدد من الجمعيات الأهلية غرفاً للعزل وصل عددها حتى الآن إلى 450.

من جهة أخرى ، أفاد وزير الصحة بأنه لا يمكن إعطاء تطمينات لمجرد أن عدد الإصابات المسجلة في سوريا بالفيروس حتى اليوم قليل ، وذلك بسبب دخول أشخاص إلى البلاد بطريقة غير شرعية ، قد يكونوا حاملين للفيروس.

وأضاف يازجي أنه يتم العمل على ضبط المناطق التي يوجد فيها أماكن للسياحة الدينية عبر فرق الترصد ، مجدداً دعوته للمواطنين للالتزام بالإجراءات الوقائية.

يذكر أنه تمت أمس المصادقة على البرتوكول العلاجي ، الذي وضعه الفريق الاستشاري لتوحيد آلية العمل في القطاعات الصحية لعلاج المصابين بالفيروس في كل المشافي ، ويتضمن آلية فرز المرضى بحسب الإصابة وشدتها.