السبت 30 مايو 2020
الساعة 19:40, دمشق
سيدة سورية تقتل ابن زوجها بطريقة بشعة وتزعم أنه توفي بسبب كورونا

سيدة سورية تقتل ابن زوجها بطريقة بشعة وتزعم أنه توفي بسبب كورونا

الساعة 12:05 بتوقيت دمشق

قتلت سيدة سورية، ابن زوجها وهو طفل سوري يبلغ من العمر 7 أعوام فقط، ثم ادعت أنه توفي بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.


ووقعت الحادثة بحسب وسائل إعلام تركية يوم السبت ، في مقاطعة “ميرام”، محلة “كاراهويوك” شارع “بيرحسن”.


وبعد أن تلقى الإسعاف مكالمة من السيدة التي زعمت أنها وجدت ابن زوجها متوفياً على فراشه بسبب إصابته بفيروس كورونا ، تم إرسال فريق طبي للتأكد من الموضوع.


وعند تدقيق الفريق الطبي وفحص الجثة، وجد العديد من آثار الضرب على جسد الطفل، عزام العبدالله وسبب الوفاة هو نزيف حاد في القلب.


ويعيش الطفل و أخوته مع زوجة أبيه الذي تم ترحيله إلى سوريا قبل 15 يوماً، وكانت تجبره على لم الكرتون من الشوارع.


وزعمت زوجة الأب (رشا عثمان 27 عاماً) أن الطفل خرج للشارع للم الكرتون وتشاجر مع آخرين لذلك توجد آثار ضرب على جسده.


وبمواجهتها بالأدلة ، اعترفت زوجة الأب بأن الطفل جاء متاخراً إلى البيت، ولذلك ضربته بالخرطوم ثم قامت بحمله وإلقاءه على الأرض عدة مرات إلى أن فقد الوعي، ومن ثم قامت برش الماء على وجهه ليستيقظ، دون فائدة، لتلاحظ بأن الدم بدأ يسيل من فمه، لذا قامت بحمله ووضعه على فراشه.