الأحد 31 مايو 2020
الساعة 12:27, دمشق
وفاة ثالث طبيب سوري بعد إصابته وهو يؤدي واجبه تجاه مرضى كورونا

وفاة ثالث طبيب سوري بعد إصابته وهو يؤدي واجبه تجاه مرضى كورونا

الساعة 10:18 بتوقيت دمشق

توفي ثالث طبيب سوري بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، المتفشي بشكل كبير في إيطاليا.

وذكرت وكالة “يراكوين” أن الطبيب “غيفونت مراديان” وهو سوري الجنسية توفي خلال أدائه واجبه الطبي في إيطاليا.

وعن سبب الوفاة، بينت الوكالة أن الطبيب كان قد أصيب بفيروس كورونا المستجد وساءت حالته مؤخراً.

والطبيب “غيفونت مراديان” هو من مواليد مدينة القامشلي، وتلقى تعليمه فيها ثم تنقل بين عدة بلاد واستقر في إيطاليا.

وتوفي قبل الطبيب "مراديان"، طبيبان سوريان بفيروس كورونا أيضاً هما عبد الغني مكي وعبد الستار عيروض.

وبعد أن تجاوز عدد ضحايا كورونا في إيطاليا العشرة آلاف ، أعلنت أمس منظمة الصحة العالمية أن إيطاليا ستشهد استقرارا لوضع وباء كورونا قريبا.