الأربعاء 09 سبتمبر 2020
الساعة 23:11, دمشق
عملية نصب بالمليارات.. عصابة تنتحل اسم منظمة أممية تخدع فلاحي الحسكة

عملية نصب بالمليارات.. عصابة تنتحل اسم منظمة أممية تخدع فلاحي الحسكة

الساعة 11:16 بتوقيت دمشق

تمكن الأمن الجنائي في محافظة الحسكة ، من إلقاء القبض على عصابة انتحلت اسم منظمة أممية وقامت بسرقة محاصيل عدد من الفلاحين في المحافظة.

وأوردت صحيفة "الوطن" تفاصيل عملية النصب ، والتي بدأت وفق ما ورد على لسان أحد أفرادها بعد القبض عليه ، بانتحال اسم منظمة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي UNDP ، وتقليده باسم صندوق الأمم المتحدة الإنمائي UNIDO .

عصابة نصب في الحسكة :


وعمد أفراد العصابة إلى النصب على الفلاحين مستغلين توقف مراكز شراء مادتي القمح والشعير من المزارعي ، بحسب ما أفاد رئيس فرع الأمن الجنائي بالحسكة تكليفاً العميد محمود جنيد الأحمد.

وبين العميد الأحمد ، أن العصابة استغلت حاجة الفلاحين الذين لم يتمكنوا من تسويق محاصيلهم في المواعيد المحددة من المؤسسات المعنية بالشراء ، فاشترت محاصيلهم بعقود شراء وهمية مؤجلة الدفع.

كما قامت الـ عصابة بمنح الفلاحين شيكات وإشعارات تسليم للمستودعات مزورة بالدولار الأمريكي ، لتزودهم بعدها بإيصالات مزورة أيضاً صادرة بشكل وهمي عن المصرف التجاري السوري .

ونوه الأحمد إلى أن العصابة كانت تمارس عملها خارج المناطق الخاضعة لسيطرة الدولة ، واستأجرت مقرات ومستودعات لها.

وعن كمية المسروقات ، أفاد الأحمد أن العصابة قامت بشراء حوالي ٩ آلاف طن من مادتي القمح والشعير بطرق النصب والاحتيال على الفلاحين والمزارعين ، فضلاً عن شراء أكثر من 1000 رأس غنم من مربي المواشي ، وشراء مادتي السكر والشاي من التجار في أسواق المحافظة .

ودفعت العصابة للفلاحين والتجار ومربي المواشي جزء من المبالغ المالية المستحقة لتكسب ثقتهم المنتجين ، ودفعهم لتسليم المواد .

وأشار الأحمد إلى أن حجم المبالغ المالية التي كانت موضع النصب والاحتيال من قبل تلك العصابة ، وصلت إلى أكثر من ملياري ليرة سورية.

وتمكن فرع الأمن الجنائي بالحسكة من استدراج أحد أفراد تلك العصابة والمدعو ( ط أ م ) ، وتم القبض عليه وعثر معه على أختام مزورة وشيكات وهمية .

واعترف المقبوض عليه بأن العصابة تتألف من 7 أشخاص بينهم امرة ، وكانوا يدعون أن لديهم مقر رئيس لمنظمتهم المزعومة في دمشق .