الأربعاء 09 سبتمبر 2020
الساعة 17:57, دمشق
وزارة الصحة توضح حقيقة وصول وباء كورونا إلى سوريا

وزارة الصحة توضح حقيقة وصول وباء كورونا إلى سوريا

الساعة 11:47 بتوقيت دمشق

أكدت وزارة الصحة في سوريا ، عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا ، لافتة إلى اتخاذ إجراءات عدة على المعابر الحدودية وفي مطار دمشق الدولي لتدقيق الحالات الصحية المشتبه بها.

ونقلت وكالة سانا عن الوزارة أنه تم اتخاذ إجراءات صحية مشددة لمراقبة الوضع الصحي للوافدين إلى البلاد من المناطق التي سجلت إصابات بالمرض.

اجراءات لمنع وصول كورونا إلى سوريا :


وأرسلت وزارة الصحة بلاغات لكل الموانئ والمراكز الطبية القريبة من المعابر الحدودية البرية و مطار دمشق الدولي بهذا الخصوص ، مشددة على تدقيق الحالات الصحية المشتبه بها .

بدوره ، مصدر في مطار دمشق الدولي أكد لإذاعة "شام إف إم" أنه لا يوجد بين سوريا والصين طيران مباشر ، وإنما رحلات "ترانزيت" فقط.

ولفت المصدر إلى أن عدد الصينيين الوافدين إلى سوريا قليل ، وتكون فترات قدومهم بالأساس متباعدة وهم إما خبراء في مجال السيارات أو الالكترونيات ، أو بعثات رسمية .

كما نفى مدير الهيئة العامة لمشفى القامشلي الوطني ، تسجيل أي حالة إصابة بـفيروس كورونا في المشفى، على عكس ما تداولته بعض صفحات التواصل الاجتماعي ، مبيناً أن الغرض من ذلك نشر الإشاعات لتخويف الأهالي فقط.

وكانت عدة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي ، قد تداولت أنباء حول وفاة فتاتين في مستشفى الراعي ، في المناطق التي تحتلها المجموعات الإرهابية المتحالفة مع تركيا في محافظة حلب بعد الاشتباه بإصابتهما بفيروس كورونا ، إذ نقلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عن مصدر طبي من تلك المناطق ، أنه توفيت فتاة ظهرت عليها أعراض اختناق تنفسي حاد ، كما توفيت أختها الصغرى ، حيث يشتبه بأنهما مصابتان بفيروس "كورونا" دون تأكيد ذلك بشكل مطلق.

يذكر أن فيروس كورونا انتشر في مدينة ووهان الصينية ، ووفقاً للتلفزيون المركزي الصيني ، فإن عدد الوفيات بسبب هذا الفيروس ارتفع إلى 56 ، بالإضافة إلى وجود 1975 إصابة حتى اللحظة ، وسط أنباء عن وصول الفيروس إلى  عدة بلدان أخرى مثل أمريكا و فرنسا و تايلاند و أستراليا .