الأربعاء 09 سبتمبر 2020
الساعة 15:02, دمشق
شبكة دعارة كبيرة تستدرج الفتيات السوريات من سوريا إلى لبنان والزبائن من الخليج!

شبكة دعارة كبيرة تستدرج الفتيات السوريات من سوريا إلى لبنان والزبائن من الخليج!

الساعة 11:44 بتوقيت دمشق

ألقت إدارة إدارة الاتجار بالاشخاص في سوريا ، القبض على شبكة دعارة كبيرة تتنقل ما بين لبنان وسوريا .

ونشر موقع "صاحبة الجلالة" تفاصيل القضية كاملة ، والتي بدأت من محل بيع عطورات في منطقة جرمانا بريف دمشق ، حيث يستدرج صاحبه المدعو "ح ، أ " الفتيات بزعم تأمين عمل لهم .

شبكة دعارة متنقلة :


وأقر خلال التحقيقات صاحب المحل أنه كان يستدرج الفتيات بحجة تأمين عمل لهن بمحل عطورات خارج سوريا ، ثم يجبرهن على ممارسة الدعارة لدى صديقه وبشكل سري .

إحدى الفتيات المقبوض عليهن ، أكدت في إفادتها أن صاحب المحل أخبرها بوجود صديق له يملك محل عطورات كبير في لبنان ويحتاج لفتيات عاملات وبراتب كبير .

كما أخبرها بأنه سيتكفل بكل إجراءات السفر لإيصالها لصديقه "ن" في لبنان ، وبمجرد وصولها للفندق الذي يفترض أن تنزل فيه ، احتجز "ن" احتجز بطاقتها الشخصية وجوالها الخاص ، وأخبرها بأنه دفع لـ" ح، أ " 200 دولار .

وقام المدعو "ن" بإخبارها أن العمل سيكون في الدعارة السرية مع الاشخاص الذين يحضرهم لها ، بالإضافة لعملها في ملهى ليلي في ملاطفة و تلبية رغبات الزبائن .

ولفتت الفتاة إلى أن المدعة "ن" كان يقوم بتصويرها مع الزبائن لابتزازها في حال رفضت العمل ، إلا أنها تمكنت من سرقة بطاقتها الشخصية وهربت عائدة إلى سوريا وتقدمت بشكوى ضده.

وبدلالة الفتاة ، تم نصب كميل لصاحب محل العطورات في جرمانا والقبض عليه ، ليعترف مؤكداً خلال التحقيقات ، بالعمل ضمن شبكة دعارة تتألف من 50 فتاة مع المدعو "ن".

كما اعترف بأنه كان يسعى لإرسال عدة فتيات للمدعو " ن"  لعرضهن على زبائن  خليجيين مقابل مبلغ 200 دولار عن كل فتاة.