الخميس 09 يوليو 2020
الساعة 04:54, دمشق
سؤال تطرحه كثير من النساء.. هل يمكن للإجهاض أن يسبب العقم ؟

سؤال تطرحه كثير من النساء.. هل يمكن للإجهاض أن يسبب العقم ؟

الساعة 15:41 بتوقيت دمشق

يعتبر التعرض للإجهاض من أكثر الأمور التي قد تؤثر سلبا على نفسية الحامل التي تنتظر بفارغ الصبر مولودها الجديد، ولكن هل يمكن أن يسبب الإجهاض العقم ؟

هل من علاقة بين العقم والإجهاض؟


لا علاقة مباشرة بين التعرض للإجهاض والإصابة بالعقم، إلا أن هناك بعض العوامل التي قد تؤدي إلى العقم عند حدوث الإجهاض، نعدد أبرزها فيما يلي:

- فشل العملية:

ينصح باللجوء إلى طبيب موثوق به من أجل القيام بالإجهاض ، لأنه في حال كان الطبيب الذي يقوم بالجراحة قد ارتكب خطأ طبيا، فهذا يمكن أن يؤدي إلى العقم ويؤثر سلبا على الأعضاء التناسلية نتيجة فشل العملية.

- الالتهابات الحوضية:

يمكن اعتبار الالتهابات الحوضية مرضا نتيجة وجود بعض أنواع البكتيريا التي تؤدي إلى حدوث مشاكل في الجهاز التناسلي وبالتالي العقم في حال لم تتم معالجتها بالطريقة الصحيحة والمناسبة.

- ضعف عنق الرحم قد يسبب العقم :


يعتبر الإجهاض من أبرز أسباب ضعف عنق الرحم، وهذا يمكن أن يسبب تأخرا في حدوث الحمل أو حتى العقم.

لذلك يبقى من الضروري والمهم استشارة الطبيب بشأن هذه النقطة والاستفسار منه أكثر للتزود بالمعلومات والتفاصيل الدقيقة.

هذا ما يجب فعله بعد الإجهاض :

- تناول المكملات الغذائية:

ينصح باستشارة الطبيب بشأن إمكانية تناول بعض المكملات الغذائية بعد التعرض للإجهاض ، لأن الجسم يحتاج إلى تعويض الدم المفقود نتيجة هذه العملية، وقد لا يكفي النظام الغذائي الصحي والمتوازن بتعويضه.

- تجنب الرياضة:

يفضل تجنب ممارسة التمارين الرياضية بشكل مفرط، خصوصا بعد الإجهاض بأيام قليلة.

- الإكثار من هذه المشروبات:

من المهم تناول بعض مشروبات الأعشاب الصحية التي تنظم الدورة الشهرية، وتساعد على الوقاية من الإصابة بالالتهابات.

إذا، لا داعي للقلق في حال التعرض للإجهاض إذ أنه لا يؤثر على الخصوبة بأي شكل من الأشكال، ولا بد من مراجعة الطبيب دوريا في حال التخطيط للحمل بعد هذه التجربة المؤلمة.