الخميس 09 يوليو 2020
الساعة 15:19, دمشق
الكشف عن حجم أموال السوريين بمصارف لبنان وكيف أثر ذلك على الاقتصاد السوري

الكشف عن حجم أموال السوريين بمصارف لبنان وكيف أثر ذلك على الاقتصاد السوري

الساعة 14:03 بتوقيت دمشق

نشر المرصد العمالي للدراسات والبحوث حول ، عن آثار أزمة لبنان على سوريا والاقتصاد السوري وإيداعات السوريين في المصارف اللبنانية .

وذكر المرصد العمالي أن إيداعات السوريين الأفراد والمستثمرين ورجال الأعمال في المصارف اللبنانية بلغت نحو 50 مليار دولار أمريكي حالياً في حين تبلغ مجمل الودائع في تلك المصارف 177 مليار دولار.

ولفت المرصد في الدراسة التي حملت اسم " لبنان أمام أزمة مالية مرتقبة وآثار سيئة على الاقتصاد السوري" إلى أن نسبة إيداعات السوريين في المصارف اللبنانية تزيد عن 28% من إجمالي الودائع .

وبين معد الدراسة علي كنعان ، بحسب صحيفة "الوطن"  أن الآثار الاقتصادية للأزمة اللبنانية انعكست مباشرة على الاقتصاد السوري رغم محاولة المصرف المركزي اللبناني اتخاذ إجراءات نقدية لتخفيف حجم المضاربة إلا أنها لم تأت ثمارها ، فمثلا خفّض حجم السحوبات من المصارف اللبنانية للسوريين المودعين، وأيضاً للمودعين اللبنانيين، الأمر الذي خفض حجم الدولارات في السوق اللبنانية والسورية معاً.

كما خفّض حجم السحوبات من المصارف اللبنانية للسوريين المودعين، وأيضاً للمودعين اللبنانيين، الأمر الذي خفض حجم الدولارات في السوق اللبنانية والسورية معاً.

ورأى أنه بمقدور الحكومة السورية أن تطلب من لبنان تمويل المستوردات السورية من حسابات السوريين في المصارف اللبنانية بالدولار.