الإثنين 13 يوليو 2020
الساعة 07:03, دمشق
نوع جديد من عمليات النصب والجرائم في سوريا .. عصابات تدير العاملات الأجنبيات

نوع جديد من عمليات النصب و الجرائم في سوريا .. عصابات تدير العاملات الأجنبيات

الساعة 13:51 بتوقيت دمشق

نشرت صحيفة "الوطن" تقرير تحدثت فيه عن ظهور نوع جديد من عمليات النصب و الجرائم في سوريا يتمثل بوجود شبكات تدير العاملات الأجنبيات في البلاد .

وذكرت الصحيفة أنه في الآونة الأخيرة كُشفت العديد من حالات النصب والاحتيال من عاملات أجنبيات يعملن في منازل لشخصيات عامة من بينهم مشاهير وفنانون.

ونوّهت "الوطن" إلى أن هناك من يدير شبكات لعاملات أجنبية يرتكبن مثل هذه الجرائم ومن بينها عصابة تتستر بغطاء مكتب تأمين عاملات منزليات.

وبينت الصحيفة أن ذلك المكتب كان يقوم بتدريب وتهريب العاملات من البيوت التي يعملون لها بعد سرقتهن لآلاف الدولارات والمجوهرات وحصولهن على كامل حقوقهن، مقابل عمولة للشخص الذي يهربهن.

كما لفتت الصحيفة إلى أن بعض الخادمات كن يبررن هروبهن بتعرضهن للتحرش أو التعنيف لدى صاحب المنزل ، ويتم نقلهن بشكل غير قانوني لمستخدم جديد.

وعن طرق تهريب العاملات ، أوردت "الوطن" إحادها ، حيث ترسل الخادمة للمهرب إحداثيات المنزل بالـ"جي بي إس" ويعمد المهرب إلى استخدام سيارة تاكسي لتهريبها.

بدورها ، وزارة الشؤون الاجتماعية أكد على أنه في حال هروب العاملة المنزلية بعد ارتكابها جريمة سرقة يجب إبلاغ سفارتها للتحقيق بالواقعة ليتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقها.

يذكر أن القانون رقم 40 لعام 2017 ينص في المادة 16 منه على معاقبة كل صاحب مكتب عاملات بغرامة مالية مقدارها 1.5 مليون ليرة عن كل عاملة يقوم باستقدامها على اسم مستفيد وهمي بغية تشغيلها بأجر يومي أو شهري في مكان واحد أو في أماكن متعددة أو لغير الغرض الذي استقدمت لأجله.