السبت 16 مايو 2020
الساعة 22:48, دمشق
الكهرباء تبشر السوريين بتحسن بسيط بعد وصول كميات من الغاز لعنفات التوليد

الكهرباء تبشر السوريين بتحسن بسيط بعد وصول كميات من الغاز لعنفات التوليد

الساعة 10:40 بتوقيت دمشق

أوضحت وزارة الكهرباء السورية ، سبب تباين ساعات التقنين في المنطقة نفسها كاشفةً في الوقت ذاته عن وصول كميات من الغاز لعنفات توليد الطاقة.

ونقلت صحيفة "الوطن" عن مدير مسؤول في وزارة الكهرباء أن وزارة النفط زودتهم منذ 5 أيام بكميات من الغاز لعنفات توليد الكـهرباء.

تحسن في الكهرباء :


وبين المصدر أن الكمية التي وصلت لوزارة الكهرباء تزود يومياً بحدود 750 ألف متر مكعب يومياً، وبعد هذا التزويد تحسّن توليد الكهرباء بشكل بسيط.

كما أشار إلى أن عدد من العنفات المتوقفة بسبب نقص الغاز، عادت للعمل بعد زيادة التوليد مع وصول الغاز المخصص لها.

وفي السياق، أفاد المصدر بأن برنامج التقنين مستمر على حاله على الرغم من وصول كميات من الغاز للعنفات.

ولفت إلى أن برنامج التقنين الكهربائي يختلف من منطقة إلى أخرى وذلك بسبب اختلاف حمولات المناطق واختلاف الكثافة السكانية فيها التي تزيد من حجم التغذية الكهربائية، مبيناً في الوقت نفسه أن المناطق المنظمة التقنين فيها 3 وصل مقابل 3 قطع.

وأضاف المصدر أنه لا يمكن توحيد ولا ثبيت ساعات التقنين في كافة مناطق الريف (مثل ريف دمشق)، مشيراً إلى أنه لا صيانات تذكر الآن للشبكة الكهربائية.

وفي وقت سابق، أكد مدير عام المؤسسة العامة لنقل الكـهرباء فواز الضاهر أن الوزارة لم تصرح يوماً بأنها ستلغي التقنين في فصل الشتاء، بل تسعى إلى تخفيض ساعات قطع التيار والابتعاد عن التقنين القسري.