الإثنين 18 مايو 2020
الساعة 10:44, دمشق
دمشق .. عائلة نشالين تنشط في مناطق الازدحام وتصرف ما تجمعه في الملاهي الليلية

دمشق .. عائلة نشالين تنشط في مناطق الازدحام وتصرف ما تجمعه في الملاهي الليلية

الساعة 13:32 بتوقيت دمشق

ألقت إدارة الاتجار بالأشخاص في دمشق ، القبض على عدد من الأشخاص الذين يمتهنون نشل المواطنين في المناطق المزدحمة ، ليتبين أنهم على صلة قرابة ببعضهم.

وذكر مصدر في الإدارة وفق ما أورد موق "صاحبة الجلالة" ، أنه بعد ورود معلومات عن حوادث نشل "مبالغ مالية و هواتف " في منطقة البرامكة ، تم إرسال دوريات لمتابعة الموضوع والتحري .

وبمجرد بدء التحري ، تمكنت إحدى الدوريات من القبض على 3 أشخاص من الفاعلين بالجرم المشهود وهم : "م، م" ، " خ، م" ، ر، ق " ، الذين اعترفوا بأنهم كانوا ينفقون ما يحصلون عليه من عمليات النشل على ملذاتهم الشخصية والسهر في الملاهي الليلية.

وتم القبض عليهم عندما حاول أحد النشالين إيهام مواطن "خ" بأنه ضل طريقه ليقوم النشال الآخر بمساعدته وسرق المواطن دون علمه .

وعثرت الدورية خلال تفتيشها الموقوفين الثلاثة ، على أجهزة خلوية مسروقة و مبلغ 50 الف ليرة سورية .

واعترف "م ، م " خلال التحقيق معه بامتهانه النشل واتخاذه مناطق البرامكة و المرجة و شارع الثورة في دمشق ، مكان للنشل لكونها مزدحمة وذلك يسهل عليه السرقة ، كما تبين أنه من أرباب السوابق بالنشل والاحتيال وتعاطي المخدرات .

وأقر بقيامه بعملية النشل بمساعدة " خ، م" وهو ابن عمته ، فيقوم الأخير بإشغال الشخص الضحية ، والأول يقوم بنشله .

وبعد ذلك يتقاسم النشالون فيما بينهم ما يسرقون ، حيث يقومون يوميا ب3 أو 4 عمليات نشل ويحصل تقريبا كل واحد منهم على مبلغ 30 ألف يوميا.

وفي حال كان المسروقات أجهزة خلوية ، كان يقوم بتصريفها لهم سابقا شخص يدعى " ب، ب " وهو حالياً نزيل في السجن المركزي بجرم بيعه للمسروقات .

أما الموقوف الثالث " ر، ق " ، فتبين أنه شقيق زوجة "خ ، م" وهو يملك سيارة خاصة يقوم بنقلهم للأماكن المراد النشل فيها ونقلهم فيما بعد بسرعة بقصد الهرب.