السبت 04 يوليو 2020
الساعة 23:30, دمشق
فيديو للحظة العدوان الإسرائيلي على دمشق ليتبين لاحقاً أنه "قديم"

فيديو ..الإعلام الإسرائيلي ينشر فيديو مفبرك عن قصف دمشق ليلة 24 آب

الساعة 15:53 بتوقيت دمشق

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية مقطع فيديو زعمت فيه أنه لحظة استهداف العدو الإسرائيلي أهدافا ً في دمشق أمس السبت 24 آب ، ليتبين لاحقاً أن الفيديو يعود تاريخة لعام 2018

وفقاً لوكالة "سانا" السورية، فإن العدو الإسرائيلي يسعى للتضليل الإعلامي ليغطي فشله ، خاصة و أن الدفاع الجوي السوري يتصدى لصواريخه التي تستهدف سوريا بين الحين والآخر منذ سنوات .

ولفتت الوكالة السورية إلى أن الصحفي "الإسرائيلي" شمعون آران ، كان قد نشر مقطع فيديو حول العدوان الإسرائيلي الذي جرى  الليلة الماضية ، على محيط دمشق وتبنته بعض وسائل الإعلام ، زاعمة أنه يظهر لحظة الاستهداف المذكور ،  ليتبين لاحقاً أن الـفيديو قديم ويعود لعام  2018 الفائت ، وهذا إن دل على شيء فهو  يدل على أن صواريخ العدو فشلت ولم تصب أهدافها.

شاهد فيديو شمعون آران



شاهد الفيديو الأصلي من عام 2018

حول ماحدث قبل قليل في قلب دمشق من عادتي عند أي حدث مفاجئ في سورية أتابع فوراً محطات أعدائنا كي أستوضح الخبر بالبداية ومن متابعتي للجزيرة بعد 5 دقائق من إنتشار خبر عن صوت إنفجار قوي هز مدينة دمشق نشرت الجزيرة التالي مواقع موالية وتابعة للنظام السوري قصف عنيف إستهدف : مطار المزة العسكري مركز بحوث جمرايا قيادة الفرقة الأولى مركز في الصبورة مستودع ذخيرة بالقرب من مطار المزة لاحظوا الخبر مواقع تابعة وموالية للنظام ...!!!! وعند متابعتي للخبر وبعد 12 دقيقة تحديداً نشرت شبكة أخبار حلب والريف الشمالي والشرقي التالي عاااااجل فيديو يظهر بشكل واضح ... حصري لحظة تصدي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ معادية وإليكم الفيديو من يتابع الفيديو يرى بالبداية حريق وعدة شهب انطلقت بالسماء متناثرة وليست بإتجاه واحد نحو هدف مرصود من قبل الدفاعات الجويةو وفي الثانية 27 من الفيديو نلاحظ وبالدليل أن الشهب المنطلقة ليست قذائف دفاع جوي بل هي إنفجار من قلب اللهب بالفيديو وهي عبارة عن انفجارات داخليةنتيجة الحريق لربما من مستودع او مكان تابع للجيش ما أود قوله بعض الصفحات التي نشرت الخبر هي التي أصبحت مراسل للجزيرة ولغيرها منذ سماع الخبر مباشرة دون أن تدري فهل يجوز ذلك .....!!!!! وبما أن إعلامنا موجود ويجب،أن يكون متابع للأحداث حكماً لماذا التأخير بإعلان الخبر ...؟؟؟ وخاصة أن اعلامنا يملك مراسلين منتشرين بكافة أنحاء دمشق

Julkaissut ‎عبدالله الشامي‎ Lauantaina 1. syyskuuta 2018


وكان مصدر عسكري أعلن أمس السبت ، أن وسائط الدفاع الجوي تصدت في تمام الحادية عشرة والنصف ليلاً ، لأهداف معادية قادمة من فوق الجولان السوري المحتل باتجاه محيط دمشق و " تعاملت مع العدوان بكل كفاءة وتم تدمير أغلبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها ".

الجدير بالذكر أن الدفاع الجوي السوري ، كان قد قد تصدى خلال السنوات الأخيرة لاعتداءات أمريكية و " إسرائيلية " تمت بواسطة الطائرات و الصواريخ و استهدفت عدد من المواقع في مناطق مختلفة في سوريا مثل مصياف وريف دمشق ودمشق.

مراسلون + سانا