الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 00:18, دمشق

الكشف عن "الجسم الحربي" الذي سقط داخل قبرص خلال العدوان الإسرائيلي على سوريا

الساعة 19:41 بتوقيت دمشق

أعلنت قبرص التركية ، يوم الاثنين، أنها تمكنت من الكشف عن ماهية الجسم الطائر الحربي الذي سقط فوق أراضيها ، بحسب تقييمات النتائج الأولية .

ونقلت وسائل إعلامية، عن وزير خارجية قبرص التركية قدرت أوزيرساي ، قوله أن تقييمات النتائج الأولية للجسم الذي سقط وتفجر شمال قبرص الليلة الماضية تظهر أنه "صاروخ روسي الصنع".



وأضاف أوزارساي "أظهرت التقييمات الأولية لنتائج المعاينة الكشف عن الجسم الطائر وتبين أنه صاروخ روسي الصنع، وهو جزء من منظومة دفاع جوية، تم إطلاقه خلال تفعيل منظومة الدفاع السورية أمس ضد غارة جوية، فسقط الصاروخ على أراضينا".

وكان وزير خارجية قبرص قال في وقت سابق من يوم الاثنين، أن الجسم المجهول الذي سبب الانفجار إما طائرة تحمل متفجرات أو متفجرات مباشرة (صاروخ) ... الكتابة والعلامات الموجودة على الحطام ستسمح لنا بمعرفة ما حدث على وجه الدقة قريبا.



وكانت وسائل التواصل تداولت نبأ سقوط وتفجر "جسم طائر حربي" شمال قبرص بعد الغارات الإسرائيلية على سوريا الليلة الماضية.

وبحسب المعلومات ، فإن الصاروخ الروسي الصنع يعود لمنظومة الدفاع الجوي السورية S-200   ، وذلك خلال ملاحقته لطائرة إسرائيلية قبالة المياة الإقليمية السورية .



وكانت الدفاعات الجوية السورية تصدت، ليلة الأحد - الاثنين ، لعدوان إسرائيلي بالصواريخ شنته من الأراضي اللبنانية و استهدف عدة مواقع عسكرية في ريف دمشق وحمص ما أدى إلى استشهاد 4 مواطنين بينهم طفل و إصابة 21 آخرين.

الجدير بالذكر أنه بتاريخ 10 نيسان من عام 2018 ، نجحت منظومة إس-200 السورية من اسقاط طائرة اف -16 إسرائيلية داخل الأراضي المحتلة وذلك بعيد شنها لغارة جوية استهدفت موقع سوري من الأراضي اللبنانية