الأربعاء 08 يوليو 2020
الساعة 14:40, دمشق
1543842066

هجوم تركي على المحلات السورية في اسطنبول بعد تحرش شاب سوري بطفلة

الساعة 16:52 بتوقيت دمشق

شهدت مدينة اسطنبول التركية أعمال شغب طالت محال اللاجئين السوريين بالتخريب و التكسير على خلفية وقوع حادثة تحرش بطفلة من شخص يُعتقد أنه لاجئ سوري.

وبحسب ما رصد موقع مراسلون ، فقد ذكرت وسائل إعلامية تركية أن الاعتداء جاء من قبل شباب أتراك غاضبين عند الساعة 11 مساء السبت، 29 من حزيران، على خلفية حادثة تحرش حدثت منطقة “إيكي تلي” في اسطنبول.

وأضافت أن الغاضبون تجمعوا في شارع “عاشق ويسيل” في المنطقة واتجهوا نحو مخفر الشرطة التي اتخذت التدابير لصدهم، وخلال طريقهم هاجموا محلات السوريين، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية وبعض الجرحى تم نقلهم إلى المستشفى دون وقوع قتلى حتى الآن.

وتضاربت المعلومات حول حادثة التحرش حيث أشارت تقارير إعلامية، إلى أن حركة الاحتجاج نشبت على خلفية إشكال مع عدد من الشبان السوريين بعد قيام لاجئ سوري بالتحرش جنسيا بفتاة تركية تبلغ من العمر 5 سنوات قبل أن يتجمهر عشرات الشباب الأتراك في المكان وبدؤوا بتكسير عدد من المحلات السورية.

رواية الشهود


في حين قال شهود على الحادثة للشرطة التركية أنه لم يحدث أي تحرش فيزيائي كما يقال، “الطفل الأجنبي البالغ من العمر 12 عاماً قال لفتاة (12 عام) مارة من أمام منزله (تعالي ... )”، حسبما نقلت صحيفة "سوزجو".

يشار إلى أن عدد  اللاجئين السوريين المقيمين في اسطنبول بشكل رسمي تجاوز نصف مليون سوري، وذلك من مجمل عدد السوريين في تركيا والبالغ عددهم 3 ملايين ونصف المليون شخص.

المصدر : مراسون