الأحد 17 مايو 2020
الساعة 03:02, دمشق
وفاة مدني وجرح آخر بصواريخ استهدفت قريتي الشراشير و الحويز في ريف اللاذقية

بعد عجزها عن صد الجيش ..النصرة تستقوى على المدنيين بريف اللاذقية

الساعة 00:00 بتوقيت دمشق

توفي شخص مدني وأصيب آخر، صباح السبت، جراء سقوط صواريخ متفجرة على قريتي الشراشير والحويز في ريف اللاذقية مصدرها الجماعات الإرهابية المنتشرة في ريف إدلب وأقصى ريف اللاذقية.

وذكرت وكالة "سانا" أن الصواريخ أدت إلى وفاة شخص و إصابة شخص آخر من المدنيين بجروح متفاوتة ووقوع أضرار مادية في منازل الأهالي.

وأضافت الوكالة أن الجيش العربي السوري ردّ على مصدر الاعتداء بضربات أسفرت عن تدمير منصات إطلاق صواريخ وإيقاع خسائر في صفوف الإرهابيين.

وفي سياق آخر، أفادت مصادر إعلامية أن الدفاعات الجوية في قاعدة حميميم الروسية تصدت، صباح السبت، لمجموعة من الطائرات المسيرة والقذائف الصاروخية، مصدرها الجماعات الإرهابية المسلحة.

وتنتشر في أقصى ريف اللاذقية الشمالي المتاخم للحدود التركية المشتركة والحدود الإدارية مع محافظة إدلب مجموعات إرهابية تابعة لتنظيمي "جبهة النصرة" و"الحزب التركستاني" وغيرهما من التنظيمات المتشددة .

وجاء استهداف النصرة للمناطق المدنية في ريف اللاذقية بعد عجزها عن صد تقدم الجيش السوري في جبهات حماة وإدلب .

وأدت العملية العسكرية التي نفذتها وحدات الجيش إلى السيطرة على أكثر من 22 بلدة وقرية في أرياف حماة وإدلب ، بالإضافة لتخليص القرى المحاذية والمأهولة بالمدنيين من إرهاب 275 مسلح على الأقل ، وجرح مئات آخرين .