الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 09:44, دمشق
ra

روسيا تكشف أسباب اعتداء الإرهابيين على حلب بالغاز السام

الساعة 21:49 بتوقيت دمشق

كشفت وزارة الخارجية الروسية، يوم الأحد، عن السبب الذي يقف خلف الهجمات الأخيرة التي شنتها المجموعات الإرهابية بالقذائف المحملة بالكلور على مدينة حلب شمال سوريا .

ونقلت "سبوتنيك" عن المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن "قصف حلب من قبل المسلحين هو محاولة لتقويض عملية تطبيع الحياة في سوريا".

وأكدت زاخاروفا أن ذلك "يتطلب إدانة غير مشروطة من المجتمع الدولي بأسره"، مضيفةً "خاصة بالنظر إلى أننا نتحدث عن احتمال استخدام الكلور في الهجوم".

واستهدفت مساء السبت، المجموعات الإرهابية أحياء الخالدية وشارع النيل وجمعية الزهراء بقذائف صاروخية متفجرة ما أدى إلى وقوع عشرات حالات اختناق بين المدنيين بينهم نساء و أطفال و شيوخ بغاز الكلور السام.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في وقت سابق من يوم الأحد، أن خبراءها بدؤوا تقديم المساعدة للمصابين في مدينة حلب التي تعرضت لقذائف صاروخية تحتوي على كلور، مشيرة إلى أن المجموعات المسلحة تقف وراء الهجوم.

اقرأ المزيد :سوريا : الدفاع الروسية تنشر فيديو قصف مواقع إطلاق القذائف الكيميائية على حلب 

تلا ذلك توجيه وزارة الخارجية و المغتربين رسالة إلى الأمم المتحدة حول الهجمات الإرهابية الأخيرة والتي أدت إلى إصابة 107 أشخاص بحالات اختناق وأضرار مادية، مضيفة أن هذا العمل الإرهابي يأتي نتيجة قيام بعض الدول بتسهيل وصول المواد الكيميائية إلى المجموعات المسلحة، بغية استخدامها ضد الشعب، مطالبة الأمم المتحدة بإدانة تلك الأعمال الإجرامية واتخاذ إجراءات رادعة بحق الدول الداعمة للإرهاب.

مراسلون