الأحد 13 سبتمبر 2020
الساعة 22:07, دمشق

سوريا : وزارة الكهرباء تزف البشرى للسوريين .

الساعة 21:23 بتوقيت دمشق

أعلنت وزارة الكهرباء السورية  أن "5 محطات توليد عادة للخدمة مجدداً"، مشيرةً إلى "استقرار مرتقب في إيصال الكهرباء إلى المدن في سوريا".

وأفادت صحيفة "الوطن" المحلية أن وزير الكهرباء زهير خربوطلي بيّن أن انتهاء أعمال الصيانة لعدد من المحطات خلال أسبوع ، وتشمل "تشرين البخارية باستطاعة 150 ميغا" ، و "الزارة باستطاعة 170 ميغا"، و "بانياس البخارية رقم (1) باستطاعة 120 ميغا" ، و"بانياس البخارية رقم (2) باستطاعة 120 ميغا"، و"محطة بانياس الغازية باستطاعة 120 ميغا".

وقال عضو مجلس الشعب سمير الخطيب نقلاً عن الوزير خربوطلي أن "أعمال الصيانة ستنتهي خلال هذا الأسبوع الحالي و توضع المحطات في الخدمة بكامل استطاعتها اعتبارا من يوم الثلاثاء، الأمر الذي سوف يشكل استقراراً في إيصال الكهرباء إلى مختلف المدن ومنها مدينة اللاذقية".

وكشف الخطيب أنه سيتم بناء محطة كهربائية جديدة في مدينة اللاذقية مع بدء العام المقبل 2019 ، وأنه تم رصد المبالغ المطلوبة للمباشرة ببناء المحطة.

وتعتبر هذه المحطة المقرر بناؤها في اللاذقية من أهم وأحدث المحطات في العالم من ناحية الإنتاجية وصديقة للبيئة وستساهم برفع مخصصات المحافظة من الكهرباء وبالتالي إنهاء التقنين.

وتشهد عدة مناطق و مدن في سوريا بالآونة الأخيرة عودة لتقنين الكهرباء وبساعات متفاوتة بالتزامن مع بدء فصل الشتاء وزيادة استهلاك الطاقة في التدفئة.

وكان قطاع الكهرباء في المحافظات السورية مرّ بظروف وتحديات جراء الحرب, بالإضافة لنقص مادتي "الفيول" و"الغاز" المساعد على توليد الطاقة الكهربائية.

مراسلون + الوطن