الأربعاء 08 يوليو 2020
الساعة 17:31, دمشق
4334343

العراق يكشف عن زيارة وفد سوري رفيع لبحث فتح معبر البوكمال

الساعة 11:01 بتوقيت دمشق

كشف المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب، أن وفدا سوريا رفيع المستوى سيزور العراق في القريب العاجل لبحث حيثيات فتح المعابر الحدودية بين البلدين، لا سيما معبر البوكمال القائم.

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قال، خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري، يوم أمس، إن معبر البوكمال الحدودي مع العراق سيفتح قريباً بعد إغلاقه بسبب الإرهاب.

وأضاف محجوب،  في حوار مع قناة "روسيا اليوم"، أنه "نعتقد أن فتح المعابر سيعود بالفائدة على الجانبين لما فيه مصلحة البلدين.. بغداد تسعى خلال الفترة الحالية إلى تطبيع العلاقة السورية مع محيطها العربي والإقليمي معتمدة على العلاقات الجيدة للعراق مع جيرانه".

وتابع "هناك عقبة الجيوب الإرهابية في المناطق الحدودية بين البلدين، وأن هناك تنسيقا أمنيا بين الجيشين العراقي والسوري للقضاء على هذه الجماعات".

وأقدم العراق، مؤخراً، على إعادة نشر قواته على امتداد الحدود مع سورية والتي لطالما كانت ممرا لتسليح وفرار إرهابيي "داعش".

ولفت محجوب إلى أن "العراق حريص على عودة سوريا إلى البيت العربي، وقد طالب الوزير الجعفري أكثر من مرة في المحافل العربية والدولية بإعادة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية".

وقال "الجامعة اسمها جامعة الدول العربية، والدول هي ليست حكومات وأنظمة، بل الشعوب والجغرافيا، وحتى إذا كان هناك تحفظ على سوريا كنظام، فهذا لا يعني أنه من المناسب أن يُحيّد الشعب السوري عن صوته داخل الجامعة".

وأكد المتحدث باسم الخارجية العراقية على ضرورة عودة سوريا إلى الجامعة لتتحاور مع أشقائها العرب، منوهاً إلى أنه "وخلال سنة سنجد أن أكثر الدول الأضداد ستكون أكثر حميمية مع بعضها".

ويتزامن الإعلان عن قرب فتح المعابر مع العراق مع إعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع الأردن بعد سنوات من إغلاقه، ما يمهد بعودة الحركة التجارية والصناعية النشطة إلى سورية.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت، مؤخراً، عن قرب استئناف حركة التبادل التجاري بين سوريا والعراق أحد أكبر الأسواق المستهلكة للمنتجات السورية، عبر بوابة البوكمال القائم الحدودية.

يشار إلى أن هناك ثلاثة معابر تربط  بين سورية والعراق أبرزها معبر البوكمال، والذي يعتبر ممرا تجارياً مهماً بين البلدين.