الأحد 05 يوليو 2020
الساعة 15:30, دمشق
1016542624

وزارة الكهرباء تعيد التغذية إلى الحسكة من سد الفرات وعبر مناطق قسد

الساعة 16:55 بتوقيت دمشق

عاد خط التوتر (230 ك.ف) الواصل بين الرقة و الحسكة للخدمة الفعلية بعد خروجه عن العمل لمدة 3 سنوات وعقب إنجاز أعمال إصلاحه من قبل ورشات مديرية نقل الطاقة

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) عن مدير عام الشركة العامة لكهرباء الحسكة أنور العكلة ،قوله في أن "عمليات الإصلاح تضمنت نصب 14برجا على طول الخط مع كامل الشبكة وإنجاز أكثر من 13فتحة ربط بين الأبراج".

ولفت إلى "أهمية وضع الخط في الخدمة لجهة ايصال التيار الكهربائي إلى المحافظة مباشرة دون المرور بمحطة تحويل مبروكة وتقليص المسافة ما ينعكس إيجابا على وثوقية الشبكة وتحسن وضع التيار الكهربائي".

وأشار إلى أنه "تم تخصيص كامل الكمية الواردة عبر الخط لمنطقتي الحسكة والقامشلي مع الابقاء على تغذية مناطق/عامودا وتل تمر وتل أبيض والدرباسية وراس العين/عبر محطة مبروكة وبكمية 50 ميغا يوميا ليصبح بذلك اجمالي الكمية الواردة للمحافظة نحو 140 ميغا واط يوميا منها 50 ميغا عبر خط توتر الرقة الحسكة ومثلها عبر محطة تحويل مبروكة و 40 ميغا يتم انتاجها بمحطة توليد السويدية تخصص كمياتها غالبا للخطط الخدمية المستثناة من التقنين الكهربائي".

وكان خط توتر نقل الطاقة الواصل بين محافظتي الرقة والحسكة قد تعرض لأعمال تخريب وأضرار كبيرة جراء المعارك الدائرة بين القوات الكردية وتنظيم "الدولة الاسلامية" (داعش) الارهابي ما أدى إلى خروجه عن الخدمة لمدة تجاوزت 3 سنوات.

ويشار إلى أن خط التوتر الذي أعادت الشركة العامة لكهرباء الحسكة تشغيله يقع في المناطق التي تسيطر عليها "قسد" بشكل كامل.

 

مراسلون + سانا