الخميس 04 يونيو 2020
الساعة 13:06, دمشق
photo_2018-05-27_16-49-07

بصورة مفاجأة .. الجيش السوري يخاطب مسلحي إدلب " قرر مصيرك " !

الساعة 16:25 بتوقيت دمشق

ألقت مروحيات الجيش السوري ، اليوم الأحد 27 أيار ، منشورات على عدة قرى وبلدات في ريف إدلب الشمالي الحدودي مع تركيا ، طالبت فيها السكان بالمصالحة ، و وجهت لهجة واضحة لـ مسلحي إدلب بعبارة " قرر مصيرك " .

ويظهر في المنشورات عبارات المصالحة ، والصلح سيد الأحكام ، بالإضافة لصور تقارن بين الحالة السورية قبل الأزمة والحالة الحالية لمناطق الخاضعة لسيطرة المسلحين ، وصور لجثث المسلحين والذين قتلو خلال المعارك مع الجيش السوري .

الغاية من إلقاء المنشورات على مسلحي إدلب


ويأتي إلقاء المنشورات في صورة مفاجاة ، وذلك على خلفية إنهاء الجيش التركي من إنشاء نقاط المراقبة في خطوط المواجهة مع الجيش السوري ، في حين كانت المنشورات على مناطق حدودية مع تركيا ! .

و وفقا للإتفاقات التي تم التوصل إليها في أستانا تتحمل تركيا المسؤولية في محافظة إدلب وتم الإتفاق على نشر 12 نقطة مراقبة على حدود المحافظة

ولم تستطيع القوات التركية منع استمرار الإشتباكات بين المجموعات المسلحة المختلفة وعملياتها الإرهابية والإختطافات والإغتيالات على أراضي إدلب .

وكانت مصادر مطلعة قد اكدت لمراسلون بإن الجيش التركي يتطلع إلى إقامة مناطق أمنة حدودية مع تركيا ، يهدف من خلالها لمنع تحليق الطيران السوري أو الروسي ، وفرض رقابة تركية من البر و الجو .

وسيعمل الجيش التركي بحسب المصادر لـ مراسلون إلى خلق مجموعات مسلحة يجعلها تطلق النيران على نقاط المراقبة التركية في إدلب ، الأمر الذي سيعزز طلبه بإقامة مناطق آمنة حدودية .

ويأتي إلقاء مروحيات الجيش السوري لهذه المنشورات ردا واضحا على النوايا التركية ، لاسيما أن المنشورات سقطت على مناطق قرب سرمدا ورام حمدان بريف إدلب الشمالي القريبة من الحدود ، بالإضافة إلى أن تحليق المروحيات السورية قرب الحدود التركية هو رسالة واضحة للأتراك .

وحملت المنشورات في طياتها لجهة عسكرية واضحة تجاه مسلحي إدلب ، و لجهة المصالحة ، وعادة ما يعمل الجيش السوري إلى إلقاء المنشورات على المناطق التي يرغب في تحريرها من الإرهابيين كما حصل سابقا في جميع المناطق التي حررت مؤخرا .

المصدر : موقع مراسلون / يوشع يوسف .