الجمعة 11 سبتمبر 2020
الساعة 22:54, دمشق
ad2443d4-14031712_m2

عودة 750 شخصا من سكان حلب إلى مدينتهم عبر ممر إنساني

الساعة 09:35 بتوقيت دمشق

أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي، اللواء يوري يفتوشينكو، يوم الأربعاء، أن 750 شخصا عادوا مع أمتعتهم إلى محافظة حلب عبر ممر إنساني من منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وقال يفتوشينكو للصحفيين: "عاد 15 شخصا إلى منازلهم في محافظة حمص، و 412 شخصًا إلى محافظة دير الزور (إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات)، كما عاد 750 من السكان مع الممتلكات الشخصية من منطقة خفض التصعيد "إدلب" إلى محافظة حلب عبر الممر الإنساني "تل سلطان- أبو الضهور".

كما لفت يفتوشينكو، إلى أنه في يوم 13 آذار/مارس، نُفذ عمل إنساني في مركز الدوير للإقامة المؤقتة، الذي وصل إليه سكان مدينة الدوما، مشيرا: "ممثلو مركز المصالحة وزعوا للناس سلال غذائية تحتوي على الأرز والدقيق والسكر واللحم المعلب بوزن إجمالي يبلغ 1.9 طن، وقدم الأطباء العسكريون الروس الرعاية الطبية الأولية الضرورية للمحتاجين".

وأضاف في سياق متصل "خلال الساعات الـ24 الماضية، تم تنظيم عملية إيصال المواد الغذائية والضروريات الأساسية والملابس التي يبلغ إجمالي وزنها 2.9 طن لسكان بلدة "دروشة" في ريف دمشق ومدينة حماة".

كما ذكر ممثل المركز أنه تم أيضا تقديم مساعدة مكثفة لإيصال مياه الشرب لسكان قرية مظلوم في محافظة دير الزور.

وخلص رئيس مركز المصالحة الروسي إلى القول: "خلال الساعات الـ24 الماضية، قدم الأطباء الروس المساعدات الطبية لـ154 مواطنا سوريا، من بينهم 64 طفلا".

هذا وقد تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم 25 شباط/ فبراير الماضي، القرار رقم 2401 والذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة 30 يوما في جميع أنحاء سوريا، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق.