الجمعة 11 سبتمبر 2020
الساعة 05:49, دمشق
4201422142354

تجار ورجال أعمال.. أم نواب للشعب

الساعة 10:20 بتوقيت دمشق

عاتب النائب عن محافظة حماة جمال يوسف (أبو سمرة) وزير السياحة المهندس بشر يازجي لأنه زار حماة بل مدينته وادي العيون ولم يقم بدعوته هو أو أي من نواب المحافظة للمشاركة في الزيارة رغم أنه “عضو في مجلس الشعب ويملك أكبر منشأة سياحية في هذه المدينة”.

وخلال جلسة برلمانية خصصت للاستماع إلى منجزات وزارة السياحة منذ بداية العام الجاري أكد النائب أبو سمرة للوزير يازجي ان هناك توصيات من مجلسي الشعب والوزراء تحتم تبليغ النواب عن أي محافظة في حال زيارة أي وزير أو وفد حكومي لهذه المحافظة مضيفا :”كنا نتمنى لو كنا موجودين في استقبالك”.

وعلمت صاحبة الجلالة من نائب في المجلس أن أبو سمرة خاطب الوزير :”كان يجب أن اعلم بزيارتك لمنطقتي ليس فقط كوني عضوا في مجلس الشعب بل أيضا كوني صاحب أكبر منشأة سياحية في المنطقة وثاني أو ثالث منشأة في المحافظة” سائلا الوزير.. ألم يكن من الأفضل ان تسأل لماذا لم يدع أعضاء مجلس الشعب حيث كنا نتمنى ان نكون في استقبالك في مدينتي وادي العيون”.

وبعد قيام النائب أبو سمرة بسرد جملة من المطالب الشخصية تحت مسمى مطالب محافظة حماة ومنها تخفيض تسعيرة الكهرباء على الفنادق في المناطق الريفية كيلا “يطلعها من ظهر الزبون” وجه عتبه إلى وزير السياحة بأن “أكثر الفنادق لا تلتزم بحسم الخمسين بالمئة لاعضاء مجلس الشعب” مضيفا إنه “يلتزم في منشأته بحسم قدره /90/ بالمئة” لزملائه النواب.

وعندما استرسل أبو سمرة في طلباته قاطعه رئيس المجلس طالبا منه التوقف وإرجاء هذه الطلبات ليزور لاحقا “وزير السياحة في مكتبه ويشرح له كل ذلك” لأن ما ورد في مداخلته أصبح “معاملة ودخل كثيرا في التفاصيل”.

صاحبة الجلالة