الثلاثاء 15 سبتمبر 2020
الساعة 00:48, دمشق
1013441939

قافلة مساعدات في الغوطة تعود أدراجها لانعدام الأمن

الساعة 09:05 بتوقيت دمشق

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، اليوم الاثنين 5 مارس/آذار، إن قافلة مساعدات إنسانية عادت من مدينة دوما بمنطقة الغوطة الشرقية المحاصرة في سوريا بعد قصف في المدينة تزامن مع إطلاق قذائف مورتر على العاصمة دمشق.

وأضافت المتحدثة باسم اللجنة يولاندا جاكميه في جنيف: "الفريق آمن، لكن نظرا للوضع الأمني جرى اتخاذ قرار بالعودة في الوقت الحالي، لقد أفرغوا قدر ما يستطيعون من الحمولة في ظل الوضع الراهن على الأرض"، حسبما ذكرت رويترز.

في سياق متصل، أكد المستشار الإعلامي لمكتب الأمم المتحدة بدمشق، خالد المصري، اليوم الاثنين، وصول قافلة مساعدات إنسانية إلى مخيم الوافدين بريف دمشق، تمهيدا لنقلها إلى الغوطة الشرقية.

وأعلن المصري في تصريحات لوكالة "سبوتنيك": "وصول قافلة المساعدات الإنسانية المتوجهة إلى الغوطة الشرقية إلى مخيم الوافدين"، مشيرا إلى أن "المساعدات الإنسانية ستدخل إلى دوما في الغوطة الشرقية، وتتألف من 46 شاحنة من الغذاء والدواء وسيتبعها قوافل أخرى".

وأكد المصري أن "الممثل المقيم للأمم المتحدة بدمشق علي الزعتري سيرافق القافلة".

وكتب المسؤول الإعلامي للصليب الأحمر الدولي، بافل كرجسياك على تويتر: "نحن في طريقنا إلى الغوطة الشرقية. القافلة الإنسانية مكونة من 46 شاحنة من الصليب الأحمر الدولي والهلال الأحمر السوري والأمم المتّحدة وصلت للتو إلى مخيم الوافدين. هناك شعور بأننا نتسابق مع الزمن".