الخميس 10 سبتمبر 2020
الساعة 07:11, دمشق
Militants

غرفة الموك في الاردن تطالب فصائل البادية السورية بالمغادرة والأخيرة تستغيث

الساعة 14:08 بتوقيت دمشق

أعلن فصيلا "جيش أسود الشرقية" و"قوات الشهيد أحمد العبدو" عبر بيان مشترك عن تعرضهما لضغوط خارجية كبيرة لكي يتوقفا عن مواجهة الجيش السوري في البادية وينسحبا إلى الأراضي الأردنية.


وطالب الفصيلان من المعارضة السورية في الغوطة ودرعا والقنيطرة ومن كل فصيل "حر وشريف" بأن يهبوا لتخفيف الضغط عن فصائل البادية والقلمون "في هذه المرحلة الحرجة".

وأوضح "جيش أسود الشرقية" في حسابه الرسمي على موقع "تويتر" أن البيان صدر ردا على طلب غرفة الموك في عمان الذي يضغط على فصائل المعارضة من أجل حملها على ترك جبهات القتال والانسحاب من البادية السورية إلى داخل الأراضي الأردنية، إذ أكد "الجيش" رفضه القاطع لهذا الطلب، قائلا: "نستشهد جميعا ولا نستسلم وسيری منا العدو ضرب النار من أقصى شمال سوريا إلى أدنى الجنوب".

وفي نص البيان نفسه، لم يذكر الفصيلان اسم الجهة التي تمارس الضغط، بل قالا: "اليوم مارسوا علينا أشد أنواع الضغوط لكي نستسلم ونتوقف عن قتال النظام".



 

وكان الجيش السوري قد فرض سيطرته على مقاطع كبيرة من الحدود السورية الأردنية ومناطق شاسعة من البادية السورية بعد إلحاقه أضرارا  كبيرا بوحدات تنظيم "داعش" الإرهابي. وفي ريف السويداء سيطر الجيش على كامل حدود المحافظة مع الأردن، فيما اتهمت بعض فصائل المعارضة فصيل "جيش العشائر" بترك نقاطه الحدودية للقوات الحكومية والانسحاب إلى داخل الأراضي الأردنية تلبية لطلب من عمان.