الأربعاء 09 سبتمبر 2020
الساعة 22:59, دمشق
1028720200

رسميا ... الإمارات ترد على "دعوة قطر"

الساعة 18:34 بتوقيت دمشق



علق وزير الدولة  للشؤون الخارجية في الإمارات ، أنور قرقاش، على ما وصفه بـ"دعوة قطر" لنظام إقليمي يضم تركيا وإيران، لافتا على أن هذه الدعوة تأتي من لاعب ثانوي ومضاد لاستعادة العرب لفضائهم.

 




جاء ذلك في سلسلة من التغريدات لقرقاش على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "اللعب عَلى التناقضات وإدارتها والذي ميز سياسة قطر أصبح أكثر صعوبة وتكلفة، فالتوازن بين دعم الإخوان وغيرهم من المتطرفين واستضافة قاعدة العديد والتنازل عن السيادة لإيران وتركيا أصبح أكثر صعوبة".



وتابع: "وفي دعوة قطر لنظام إقليمي يضم إيران وتركيا في الإعلام الغربي إشكالية، الأولى أنها دعوة من لاعب ثانوي والثانية أنها تأتي كمشروع مضاد لاستعادة العرب لفضائهم، كما أنها تتناقض مع التوجه الأمريكي تجاه طهران".


واردف الوزير الإماراتي: "وفِي خضم الجمباز السياسي الفاقد للإيقاع والفاعلية لدول المقاطعة الفضل في التنازلات القطرية لواشنطن في ملف تمويل الإرهاب، وستستمر في ضغطها لتكسب تنازلات إضافية ضد التطرف والإرهاب حتى وإن جاء الحصاد عبر عواصم أخرى".








وكان أمير دولة قطر، تميم بن حمد آل ثاني، حذر من أن الشرق الأوسط "على حافة الهاوية"، داعيا لتحقيق اتفاق حول التعايش السلمي بمساعدة المجتمع الدولي.



ووصف أمير قطر الأزمة الخليجية بأنها "أزمة عديمة الجدوى افتعلت من قبل جيراننا"، مضيفا: "الشرق الأوسط على الحافة وعلينا أن نبتعد عن الهاوية بمساعدة المجتمع الدولي، والسياسات المتهورة لبعض دول الخليج قوضت أمن المنطقة".

وشدد أن قطر "ترفض الوقوف بين قوتين متصارعتين ودول الحصار بينت عداوتها لحرية التعبير والصحافة".

ودعا الأمير للبدء "باتفاقية أمنية إقليمية تجعل الاضطرابات في المنطقة شيئا من الماضي"، مشيرا إلى أن "كل شعوب الشرق الأوسط بحاجة للاتفاق على الحد الأساسي من التعايش السلمي".




 

سبوتنيك