الجمعة 11 سبتمبر 2020
الساعة 00:22, دمشق

ابرز ما قاله المندوب الروسي في مجلس الأمن حول الغوطة الشرقية

الساعة 19:48 بتوقيت دمشق

يجري الآن مجلس الأمن اجتماعا حول الغوطة الشرقية لدمشق ... والتالي أبرز ما قاله المندوب الروسي فاسيلي  نيبينزيا :


- حان الوقت لنناقش بصراحة ما يجري في دمشق .. حيث يقوم الإعلام الغربي بنشر حملات دعائية كاذبة.

- أصحاب الخوذ البيض مرتبطون بالتنظيمات الإرهابية وهم مسؤولون عن حملة الأكاذيب.

- هناك آلاف من المنتمين إلى جماعات إرهابية موجودون في الغوطة.

- المسلحون في سوريا يتمركزون في المنشآت الطبية والتربوية.

- يتم إطلاق عشرات القذائف على دمشق دون أن تندد بذلك أي عاصمة.

- لم يدق أحد ناقوس الخطر عندما سوّى التحالف الرقة بالأرض.

- المدنيون يستخدمون دروعاً بشرية في الغوطة الشرقية.

- الأطراف الدولية تفضل إبقاء الوضع الراهن بالغوطة لتشويه صورة روسيا.

- السفارة الروسية تعرضت للقصف مرارا ولم نسمع إدانات دولية وهو ما يحمي المجرمين من العقاب.

- لا يوجد توافق حول مشروع قرار مجلس الأمن عن هدنة انسانية لمدة 30 يوما في سوريا

- هناك اقتراح لوقف الأعمال القتالية ونحن نسأل كيف لمجلس الأمن أن يضمن الامتثال لذلك القرار

- لسنا بحاجة لقرارات لا طائل منها وعلى مجلس الأمن التوافق على قرارات واقعية

- لابد من بذل جهود من أجل الوصول إلى الحوار

- يتم السعي لتوجيه اتهامات باطلة للحكومة السورية



و أضاف :

- السويد والكويت تدركان أنه ليس هناك اتفاق على مشروع قرارهما.

- لا أرى فائدة من اعتماد مشروع القرار الكويتي السويدي.

- وقف الأعمال العدائية أمر مهم ولكن السؤال كيف يمكن تحقيقه.

- لسنا بحاجة لقرارات لا طائل منها.. وعلى مجلس الأمن التوافق على قرارات واقعية.


- لابد من بذل جهود من أجل الوصول إلى الحوار.

- يتم السعي لتوجيه اتهامات باطلة للحكومة السورية.

- لم نتلق أي توضيحات حول مقترح وقف إطلاق النار في الغوطة.