الأحد 20 سبتمبر 2020
الساعة 11:50, دمشق

علاج جديد للتعافي بعد التعرض للسكتة الدماغية

الساعة 23:05 بتوقيت دمشق

كشف باحثون في جامعة “جورج تاون” بواشنطن، عن أن أبحاثا قائمة على تطوير دواء جديد؛ يساعد على “إعادة تجديد” خلايا المخ التالفة، بما يساعد بشكل كبير في تعافي المرضى الذين تعرضوا للسكتة الدماغية وصلت لمراحل متقدمة.

وذكر تقرير نشرته صحيفة “ذا جارديان” اليوم، أن الأبحاث التي أجريت على الأطفال والشباب، الذين عانوا من السكتة الدماغية، أظهرت أن المخ قادر على تجديد خلاياه، بشكل أسرع عند الأطفال، وتقل النسبة كلما زاد العمر.

وأوضحت “إليسا نيوبورت”، أستاذ علم الأعصاب في كلية الطب بالجامعة، أن الدراسة الجديدة شملت 12 شخصا تتراوح أعمارهم بين 12 و25 عاما، قائلة: “ما نراه هو أن النصف المعافى من الدماغ عند الأطفال، قادر على المساعدة في تجديد خلايا الجزء التالف، وهذه النسبة ضئيلة عند البالغين، مشيرة إلى أن قدرة الجهاز العصبي، على تغيير تركيبته وتجديد خلاياه، يعمل طوال حياة الإنسان، فيما يعرف بـ”اللدونة الدماغية”.

وأشار الباحثون إلى أن فهم آلية تصحيح الخلايا السليمة لنظيرتها التالفة عند الأطفال؛ قد يمكن العلماء من تطوير علاج يستخدم في حالات التعرض للسكتة الدماغية لدى البالغين.

وتعد “اللدونة الدماغية” هي الخط الرئيس لهذا العلاج المستقبلي، حيث إنها تفرز معدل معين لتجديد الخلايا، وهي أيضا تتحكم في خفض نسبة الإفراز عند مرحلة عمرية محددة، وفي حال تمكن العلماء من التحكم في خطة عملها، قد يتمكنوا من اكتشاف دواء جديد لمرضى السكتة الدماغية البالغين.

وقال “نيك وارد”، وهو أستاذ في علم الأعصاب السريري والتأهيل العصبي في كلية لندن، أن السكتة الدماغية نفسها يمكن أن تزيد من مرونة “اللدونة الدماغية”، لدى البالغين لبضعة أشهر، وهذا يعني أن التأهيل في الوقت المناسب وتوقيت بدء العلاج هو مفتاح الشفاء”.